< ماسك: صفقة استحواذه على تويتر مقابل 44 مليار دولار يمكن أن تمضي قدما
اليمن العربي

ماسك: صفقة استحواذه على تويتر مقابل 44 مليار دولار يمكن أن تمضي قدما

اليمن العربي

قال الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، لرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، إن صفقة استحواذه على تويتر مقابل 44 مليار دولار يمكن أن تمضي قدما.

ماسك: صفقة استحواذه على تويتر مقابل 44 مليار دولار يمكن أن تمضي قدما

واشترط ماسك لاستكمال الصفقة بأنه تكشف الشركة عن طريقة أخذ عينة من 100 حساب وكيفية إثبات أنها حسابات حقيقية.


وكتب ماسك على تويتر اليوم السبت "لكن إذا تبين أن إفصاحات الشركة بخصوص هذا الشأن لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية زائفة فعليا، فلا ينبغي أن يحدث ذلك".

وردا على سؤال أحد مستخدمي تويتر عما إذا كانت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تحقق في "مزاعم مشكوك في صحتها" للشركة، غرد ماسك "سؤال جيد، لماذا لا يقومون بذلك؟"


وامتنعت تويتر عن التعليق على التغريدة حسب ما ذكرت رويترز.


ورفضت شركة تويتر يوم الخميس مزاعم ماسك بأنه تعرض لخداع من أجل التوقيع على صفقة لشراء شركة التواصل الاجتماعي وقالت إن هذه الإدعاءات "غير قابلة للتصديق ومخالفة للحقيقة".

وقالت تويتر في إفصاح صدر يوم الخميس "وفقا لقول لماسك، فقد تعرض هو - الملياردير المؤسس للعديد من الشركات ويقدم له المشورة العديد من المصرفيين والمحامين في وول ستريت - للخداع من تويتر لتوقيع اتفاقية دمج بقيمة 44 مليار دولار. هذه الرواية غير قابلة للتصديق ومخالفة للحقيقة كما تبدو".

ورفع ماسك دعوى مضادة على تويتر في 29 يوليو تموز في تصعيد لمعركته القانونية ضد شركة التواصل الاجتماعي بسبب محاولته الانسحاب من الصفقة.

وتصريحات ماسك هذه هي أحدث فصول ما قد تكون مواجهة قانونية كبرى بين أغنى شخص في العالم وعملاق وسائل التواصل الاجتماعي.

وتسعى "تويتر" التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها جاهدة لإزالة الغموض الذي يكتنف مصيرها منذ أشهر بينما يحاول ماسك التراجع عن الصفقة بسبب ما يقوله عن حجب تويتر معلومات عن حجم الحسابات المزيفة أو الوهمية على منصتها.

ووافق ماسك على شراء "تويتر" في 25 أبريل، لكنه سعى للتراجع في الثامن من يوليو دون دفع رسوم انفصال قيمتها مليار دولار، محملا "تويتر" مسئولية فشل الصفقة كونه لم ينجح في تقديم تفاصيل عن انتشار حسابات زائفة وبريد عشوائي.

ورفعت "تويتر" دعوى ضد ماسك بعد أربعة أيام، متهمة إياه بتخريب الصفقة لأنها لم تعد تخدم مصالحه، وطالبته بإتمامها. ومن المقرر إجراء محاكمة في القضية يوم 17 أكتوبر.

وحددت "تويتر" قائمة تضم 13 شركة أمريكية للمثول أمام المحكمة والإدلاء باعترافاتهم في قضية إلغاء إيلون ماسك صفقة شراء "العصفور الأزرق".

استدعت شركة "تويتر" إلى المحكمة سجلات من مستثمري الأسهم بما في ذلك وحدة من شركة "بروكفيلد أست مانجمنت" (Brookfield Asset Management)، وسعت للحصول على معلومات حول مارك آندرسن ومجموعة من شخصيات رأس المال الاستثماري، حول تمويل إيلون ماسك لصفقة الاستحواذ البالغة 44 مليار دولار، والتي رفعت عليه دعوى قضائية لتنفيذها.

ويريد محامو "تويتر" معرفة شروط هذا الاستثمار وجهود الملياردير لجمع المبلغ للتأكد من السبب الحقيقي وراء تراجع ماسك عن الصفقة.


أعلنت تويتر الجمعة، عن نتائج أعمالها خلال الربع الثاني من 2022، والتي جاءت أقل من التوقعات، في ظل حالة "عدم اليقين" التي تمر بها الشركة.

وخسر سهم تويتر في الربع الثاني من العام الجاري 8 سنتات، في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة بنحو 14 سنتا.


بينما قالت الشركة إن الإيرادات سحلت نحو 1.18 مليار دولار مقابل توقعات عند 1.32 مليار دولار، وفقا لفوربس.

بدء المعركة القضائية بين إيلون ماسك و"تويتر".. كابوس العصفور الأزرق
وبلغ عدد المستخدمون النشطون يوميًا الذين يمكن تحقيق دخل منهم، نحو 237.8 مليونا مقابل 238.08 مليون متوقع.


وأرجعت تويتر ضغف نتائجها جزئيًا إلى انخفاض الإيرادات الإعلانية المرتبطة ببيئة الاقتصاد الكلي، وحالة "عدم اليقين" التي أرساها عرض بالاستحواذ المعلق من قبل الملياردير إيلون ماسك.

والثلاثاء الماضي، بدأت المعركة القضائية بين تويتر وإيلون ماسك في الولايات المتحدة بجلسة استماع أولية أمرت خلالها قاضية بإجراء المحاكمة في أكتوبر/تشرين وفق آلية مسرعة تستمر 5 أيام، وذلك بعد أسبوع على رفع المنصة دعوى قضائية على رئيس "تسلا" و"سبيس إكس"

وطلبت تويتر من محكمة متخصصة في قانون الأعمال في ولاية ديلاوير (شرق الولايات المتحدة) إجبار الملياردير الأمريكي على الوفاء بالتزامه بشراء المنصة مقابل 44 مليار دولار.

وكانت تويتر طلبت محاكمة مسرّعة اعتبارًا من سبتمبر/أيلول، لعدم إطالة فترة عدم اليقين التي تشلّ أعمال الشركة جزئيًا.

وناشد محامي تويتر وليام سافيت القاضية أن تأخذ في الاعتبار الضرر الذي قد يلحق بمجموعة تويتر إذا استمرت الإجراءات القضائية لفترة طويلة.

وتقدّم ماسك الجمعة الماضي بطلب إلى القضاء الأمريكي بعدم إجراء محاكمة قبل العام المقبل، بعد أن طلبت شبكة التواصل الاجتماعي إجراء عاجلا.

وكان إيلون ماسك وقّع اتفاقا في نهاية أبريل/،يسان لشراء تويتر قبل أن يعلن من جانب واحد إلغاء الاتفاق متهما مجلس إدارة المنصة بعدم تقديم معلومات جديرة بالثقة حول عدد الحسابات الزائفة على الشبكة.

ويقول محاموه إن الدعوى القضائية ستتطلب تحليل "جبال من البيانات" لإثبات تأكيدات ماسك بأن المنصة مليئة بحسابات غير حقيقة وحسابات آلية وبريد عشوائي، وعددها يتجاوز إلى حد كبير نسبة الـ5% التي أشارت إليها الشركة.

وسعى الفريق القانوني للملياردير الأمريكي إيلون ماسك في وقت سابق للاعتراض على محاولة شركة تويتر إجراء محاكمة سريعة.

ويبدو أن شركة تويتر تهدف إلى حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن، غير أن ماسك يأمل في المزيد من الوقت لتعزيز حجته في القضية.

ويتهم ماسك تويتر "بالتأجيل" و"تقديم إجابات مراوغة" عن أسئلة عن عدد الحسابات المزيفة النشطة على الموقع.


وتشكل هذه المسألة جوهر إعلان رفضه مواصلة إتمام صفقة استحواذه على الشركة. وعبر ماسك عن عدم رضاه حتى الآن عن المعلومات التي توفرها تويتر.

وكان إيلون ماسك تعهد قانونيا في نهاية أبريل/نيسان شراء تويتر قبل أن يعلن من جانب واحد إلغاء الاتفاق لأن مجلس إدارة المنصة لم يقدم معلومات جديرة بالثقة حول عدد الحسابات المزورة على الشبكة.

ورفعت شركة تويتر دعوى قضائية ضدإيلون ماسك في محكمة ديلاوير لإجباره على تنفيذ عقد الاستحواذ المبرم في 14 أبريل/نيسان الماضي.

خسرت تويتر 9.5 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ إعلان أغنى رجل في العالم إيلون ماسك تقديمه عرضا للاستحواذ عليها في 14 أبريل/نيسان الماضي، لتصل قيمتها السوقية إلى نحو 25 مليار دولار مع إغلاق الأسواق في 11 يوليو/تموز 2022، وهو أول يوم تداول بعد إعلان ماسك إلغاءه عرض الاستحواذ.