< تقرير يكشف عن استقرار أسعار الغاز في أوروبا
اليمن العربي

تقرير يكشف عن استقرار أسعار الغاز في أوروبا

اليمن العربي

استقرت أسعار الغاز في أوروبا، في تعاملات  أمس عند مستوى 2100 دولار لكل ألف متر مكعب من الوقود الأزرق، وهذا المستوى قريب من سعر التسوية في الجلسة السابقة.

تقرير يكشف عن استقرار أسعار الغاز في أوروبا

 

وجرى تداول العقود الآجلة للغاز في تداولات اليوم عند مستوى 2101.4 دولار لكل ألف متر مكعب، بزيادة نسبتها 0.4% عن سعر الإغلاق السابق، وقبل ذلك تم تداول العقود عند 2094.4 دولار.

وتعيش سوق الغاز الأوروبية تقلبات حادة منذ العام الماضي، وعزا خبراء حدوث ذلك إلى محدودية إمدادات الغاز من موردين رئيسيين، وانخفاض مستويات الإشغال في مرافق تخزين الغاز تحت الأرض (UGS) في أوروبا، وارتفاع الطلب على الغاز الطبيعي المسال (LNG) في آسيا.

أعلن رئيس لجنة التشريع الدستوري بمجلس الاتحاد الروسي، أندريه كليشاس، أنه لا يمكن اعتبار أوكرانيا دولة آمنة لنقل الطاقة الروسية إلى الخارج، بعد مصادرة الممتلكات الروسية في أراضيها.


وكتب كليشاس في صفحته على "التلغرام": "بعد مصادرة الممتلكات الروسية في أوكرانيا والتي أعلنها زعيم النظام النازي الجديد، زيلينسكي، ليس من الممكن بعد اعتبار هذه الدولة آمنية لنقل أي أنواع من البضائع، بما فيها الطاقة الروسية".

وصرح رئيس الوزراء الأوكراني، دينيس غميشال، سابقا، أن مجلس الوزراء الأوكراني نسق أمس الجمعة أمر رئيس البلاد فلاديمير زيلينسكي بشأن مصادرة الممتلكات والأصول الروسية في الأراضي الأوكرانية. ويدور الحديث عن 903 منشآت. ووقع الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، مرسوما حول "المصادرة الإجبارية" لممتلكات روسيا ومواطنيها في أوكرانيا. كما هدد بعمل كل ما بوسعه من أجل مصادرة ممتلكات من وصفهم "الدعاة الروس"، دون أن يوضح عمن يتحدث بالضبط. ووفقا لمعلومات مكتب الأمن الاقتصادي الأوكراني فقد تم في البلاد بالفعل مصادرة أصول روسية وبيلاروسية بقيمة تتجاوز مليار دولار.

قال مجلس الاتحاد الأوروبي إن هنغاريا وبولندا صوتتا ضد خطة الاتحاد لخفض استهلاك الغاز طوعا مع إمكانية فرض الخفض الالزامي لاحقا.

وأشار المجلس في وثيقة له، يوم الجمعة، إلى أن "جميع الوفود صوتت إلى جانب قواعد المجلس بشأن الإجراءات المنسقة لخفض الطلب على الغاز، باستثناء وفدي هنغاريا وبولندا اللذين صوتا ضد".

وأكد مجلس الاتحاد الأوروبي أنه على الرغم من معارضة البلدين المذكورين، أيدت الاغلبية الساحقة الخطة.


وكانت المفوضية الأوروبية قد عرضت في 20 يوليو الماضي خطة لخفض استهلاك الغاز في الاتحاد، واتفق عليها وزراء الطاقة لدول الاتحاد مع إدخال بعض التعديلات عليها.

وتم الاتفاق على الخفض الطوعي لاستهلاكالغاز بنسبة 15% خلال الفترة بين 1 أغسطس و31 مارس المقبل، مقارنة بمعدل استهلاك الغاز خلال السنوات الخمس الأخيرة.

ويتخذ الاتحاد الأوروبي تلك الإجراءات تحسبا لتقليص أو وقف إمدادات الغاز من روسيا.

انخفضت أسعار النفط، في الأسواق العالمية خلال تعاملات اليوم الجمعة، إلى دون مستوى 93 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى منذ 21 فبراير الماضي (2022).

وبحلول الساعة 16:29 بتوقيت موسكو، تراجعت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج "برنت" بنسبة 1.37% إلى 92.82 دولار للبرميل، فيما انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 1.69% إلى 87.04 دولار للبرميل.

وعادت أسعار النفط  إلى الارتفاع وذلك بعد انخفاض استمر يومين بسبب بيانات أمريكية أظهرت ارتفاع مفاجئ في مخزونات الخام.


أفاد مجلس الاتحاد الأوروبي بأن دول الاتحاد وافقت أخيرا على خطة لخفض طوعي في الطلب على الغاز مع إمكانية إدخال خفض إلزامي في الطلب على "الوقود الأزرق" بنسبة 15% في الأشهر المقبلة.


وجاء في بيان صدر عن الهيئة الأوروبية: "اعتمد المجلس لائحة لخفض الطلب (الاستهلاك) على الغاز بنسبة 15% هذا الشتاء".

وفي 20 يوليو الماضي اقترحت المفوضية الأوروبية لائحة لتقليل الطلب (الاستهلاك) على "الوقود الأزرق" في الاتحاد الأوروبي، والتي وافق عليها وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي في 26 من الشهر نفسه مع عدد من التعديلات.

وفي وقت سابق صرحت المفوضة الأوروبية للطاقة، كادري سيمسون، بأن الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون مستعدا لاحتمال مواجهة توقف إمدادات الغاز من روسيا في أي لحظة.

وجاءت الخطوة الأوروبية كرد على تراجع إمدادات الغاز الطبيعي من روسيا عبر خط الأنابيب "السيل الشمالي-1"، علما أن الترجع حدث بسبب مشاكل صيانة توربينات "سيمينس" في ظل العقوبات الغربية المفروضة على موسكو.