< "تويتر" يعلن إغلاق صفحات وكالة "نوفوستي" الروسية في هذه المناطق
اليمن العربي

"تويتر" يعلن إغلاق صفحات وكالة "نوفوستي" الروسية في هذه المناطق

اليمن العربي

أفاد موقع "تويتر" بإغلاق صفحات وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء في أراضي بلدان الاتحاد الأوروبي الـ27 وبريطانيا.

 "تويتر" يعلن إغلاق صفحات وكالة "نوفوستي" الروسية في هذه المناطق

 

وكان "تويتر" قد علق أكثر من مرة صفحات الصحفيين الروس ووسائل الإعلام الروسية، بما فيها قناة "آر تي"، كما علق صفحة رئيس مؤسسة "روسكوسموس" السابق، دميتري روغوزين.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سابقا أن موسكو لم تتوقع أن الغرب سيفرض عقوبات على الصحفيين والرياضيين وممثلي الثقافة الروسية. من جانبه وجه فاليري فادييف، رئيس المجلس الرئاسي الروسي لحقوق الإنسان نداء إلى ممثلة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لشؤون حرية الصحافة، تيريزا ريبييرو، داعيا إياها لاتخاذ إجراءات بهدف مراعاة الأحكام الخاصة بحرية الصحافة بسبب مضايقة وسائل الإعلام الروسية في دول الاتحاد الأوروبي.
حددت "تويتر" قائمة تضم 13 شركة أمريكية للمثول أمام المحكمة والإدلاء باعترافاتهم في قضية إلغاء إيلون ماسك صفقة شراء "العصفور الأزرق".

استدعت شركة "تويتر" إلى المحكمة سجلات من مستثمري الأسهم بما في ذلك وحدة من شركة "بروكفيلد أست مانجمنت" (Brookfield Asset Management)، وسعت للحصول على معلومات حول مارك آندرسن ومجموعة من شخصيات رأس المال الاستثماري، حول تمويل إيلون ماسك لصفقة الاستحواذ البالغة 44 مليار دولار، والتي رفعت عليه دعوى قضائية لتنفيذها.


خصّص ذراع رأس المال الاستثماري الجديد لشركة "بروكفيلد" مبلغ 250 مليون دولار لزيادة رأس مال ماسك بقيمة 7.1 مليار دولار من أجل الصفقة في مايو/أيار.

ويريد محامو "تويتر" معرفة شروط هذا الاستثمار وجهود الملياردير لجمع المبلغ، وفقًا لإيداع المحكمة أمس الثلاثاء في ديلاوير.

يُشار إلى أن "تويتر" طلبت معلومات من أكثر من اثنتي عشرة شركة إلى جانب "بروكفيلد"، مثل "دي إف جيه جروث أي في بارتنرز" (DFJ Growth IV Partners)، و"فالور إكويتي بارتنرز" (Valor Equity Partners)، و"فيديليتي مانجمنت أند ريسيرتش"، و"إيه إتش كابيتال مانجمنت" التي يملكها آندرسن، وفقًا للإيداعات.

وقد سعت شركة التواصل الاجتماعي أيضًا إلى الحصول على معلومات من المستثمر "كي ويلث أدفايسرز" (Key Wealth Advisors) بشأن جيسون كالاكانيس، وستيف جورفيتسون، وجو لونسديل، وشاماث باليهبيتيا، وكيث رابويس، وديفيد ساكس. كما ذكرت صحيفة واشنطن بوست يوم الإثنين أن مذكرات استدعاء قد صدرت للحصول على معلومات عن هؤلاء المستثمرين، وبعضهم لم تُعرف سابقًا مشاركتهم في الصفقة.


تجدر الإشارة إلى أن شركة "بلومبرج إل بي" (Bloomberg LP)، التي تمتلك "بلومبرج نيوز" (Bloomberg News)، استثمرت في شركة " آندرسن هورويتز ".

ويسعى طلب المعلومات قبل المحاكمة إلى الحصول على مجموعة واسعة من الاتصالات والمستندات حول محاولة ماسك للاستحواذ على "تويتر" مقابل 54.20 دولار للسهم، والتي يسعى إلى التراجع عنها بسبب ادعاءات بأن الشركة فشلت في تزويده بمعلومات حول البريد العشوائي والحسابات الوهمية. كما وجّهت "تويتر" مذكرات استدعاء أيضًا إلى قائمة من البنوك المشاركة في حزمة تمويل ماسك للاستفسار عن مشاركتها.

وقد شجب البعض هذه الجهود باعتبارها فضفاضة للغاية، حيث وصفها لونسديل بأنها "رحلة كبيرة للمضايقة والتصيد" واشتكى من إشعار "يُطلب منك بموجب هذا الإشعار".


قال جو لونسديل في تغريدة على موقع "تويتر": "يا للمهزلة، محامو "تويتر" يرسلون مذكرات استدعاء للأصدقاء في محيط ماسك، ومارك آندرسن، وديفيد ساكس وآخرون، وهي رحلة كبيرة للمضايقة والتصيد. ليس لديّ أية علاقة بهذا الأمر باستثناء بعض التعليقات اللاذعة، لكنني تلقيت إشعارًا ينصّ على أنه "يُطلب منك بموجب هذه الإشعار".

يعرف العديد من هؤلاء المستثمرين ماسك منذ أيام عمله في "باي بال" (PayPal)، والتي أدارها حتى الإطاحة به في عام 2000. وكان رابويس وساكس من المديرين التنفيذيين في "باي بال"، وعمل لونسديل ذات مرة كمتدرب في نفس الشركة. كما يشغل جورفتسون، الذي كان صديقًا لماسك منذ سنوات، مقعدًا في مجلس إدارة شركة "سبيس إكس"، وحاز سابقًا على عضوية مجلس الإدارة في "تسلا"، وكلاهما يديرهما ماسك.

كما يقع كالاكانيس أيضًا في فلك ماسك، ويستضيف بودكاست يسمى "أول إن" (All-In)، مع ساكس وباليهبيتيا من بين مضيفيه. وفي مؤتمر "أول إن" الأخير في ميامي، اتصل ماسك للتحدث وقضى بعض الوقت في إثارة الشكوك حول أرقام "تويتر".

حددت قاضية محكمة ديلاوير تشانسري كاثالين سانت ج. ماكورميك موعدًا لمحاكمة مدتها خمسة أيام تبدأ في 17 أكتوبر/ تشرين الأول في ويلمنجتون.