< " كريستيان إريكسن" يكشف عن الخطوة التي أقدم عليها قبل الانضمام إلى مانشستر يونايتد
اليمن العربي

" كريستيان إريكسن" يكشف عن الخطوة التي أقدم عليها قبل الانضمام إلى مانشستر يونايتد

اليمن العربي

أفصح كريستيان إريكسن، لاعب الوسط الدنماركي عن الخطوة التي أقدم عليها قبل الانضمام إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي.

" كريستيان إريكسن" يكشف عن الخطوة التي أقدم عليها قبل الانضمام إلى مانشستر يونايتد


وانتقل إريكسن، هذا الصيف، بشكل حر، إلى الشياطين الحمر، بعد انتهاء عقده مع فريق برينتفورد.

وقضى إريكسن نحو 7 مواسم في توتنهام خلال الفترة 2013-2020 وشارك في أكثر من 300 مباراة مع النادي، وخلال تلك الفترة تولى أربعة مدربين قيادة يونايتد وهم ديفيد مويز ولويس فان جال وجوزيه مورينيو وأولي جونار سولشار.

ومنذ أيام قال إريكسن، الذي انتقل من توتنهام إلى إنتر ميلان في 2020، إن رؤية المدرب الجديد ليونايتد إريك تن هاج للنادي كانت من أهم أسباب موافقه على التوقيع.

وقال إريكسن في تصريحات صحفية: "خلال وجودي في توتنهام، تحدثت إلى كل مدرب شغل المسؤولية هنا في مانشستر يونايتد للتعرف على الموقف".

وأضاف: "لكني كنت ألعب حينها في توتنهام، ولم أعتقد أن بوسعي اللعب في أي فريق إنجليزي آخر".

وأكد إريكسن أيضا أنه يتطلع للعب في أي مركز يطلبه تن هاج، وأنه لا توجد مشكلة لديه في اللعب إلى جوار برونو فرنانديز الذي يشغل تقريبا نفس مركزه داخل الملعب.

وقال إريكسن: "قبل أن أنضم، تحدثت إلى تن هاج حول تفكيره في دوري كلاعب، إنه سيتابع الفريق وسيختار من سيبدأ، وبعد ذلك سأكون مطالبا بالتأقلم في أي مركز، لكني لا أعتقد أن هناك أي مشكلة في اللعب مع برونو".

ويبدأ يونايتد مشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز على أرضه أمام برايتون آند هوف ألبيون 7 أغسطس/ آب الجاري.


تشعر إدارة نادي مانشستر يونايتد بغضب شديد تجاه موقف نجم الفريق كريستيانو رونالدو، بسبب مباراة رايو فاليكانو الإسباني الودية.

وشارك رونالدو وديًا في لقاء رايو فاليكانو الذي انتهى بالتعادل 1-1 يوم الأحد، في أول حضور له في معسكر فريقه التحضيري استعدادًا للموسم الجديد.


ولعب كريستيانو 45 دقيقة في المباراة التي أقيمت على ملعب "أولد ترافورد"، قبل أن يتم استبداله بزميله الإيفواري أمادو ديالو صاحب هدف يونايتد الوحيد، لكن الأزمة بدأت حين قرر رونالدو مغادرة الملعب قبل نهاية المباراة وعدم انتظار زملائه ومدربه.

وقال مصدر من داخل مانشستر يونايتد في تصريحات لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "ليس مظهرًا جيدًا أن يترك رونالدو الملعب مبكرًا، وهو أحد أفراد القائمة، الأمر يختلف عما لو كان خارج القائمة من الأساس ويشاهد اللقاء من المدرجات".

علمًا بأن صحيفة "ذا صن" أكدت بأن رونالدو لن يخضع لعقوبة، بعد مشهد مغادرة ملعب مباراة فريقه الودية ضد فاليكانو.


وأكمل: "لك أن تتوقع أن اللاعب الذي خاض المباراة يجب أن ينتظر في غرفة خلع الملابس المدرب عقب نهاية المباراة للاستماع إلى أفكاره".

وواصل: "عدد كبير من المشجعين تواجد لمشاهدته، وهو لم يظهر في توديع الجمهور بنهاية اللقاء".

وكان رونالدو قد اعترض على تعليمات المدرب إريك تين هاج عندما استدعاه لنقل بعض التعليمات خلال توقف اللعب، بعدما بسط يديه بصورة تدل على عدم موافقته على ما يسمعه.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة مانشستر يونايتد أبلغت رونالدو أنه ضمن خطط المدرب الهولندي تين هاج، والذي سيعمل بقوة على تحسين وضعية الفريق وعودته مرة أخرى للمنافسة على الألقاب والمشاركة في دوري الأبطال.

رونالدو، البالغ من العمر 37 عاما، احتل صدارة ترتيب هدافي مانشستر يونايتد في الموسم المنصرم برصيد 24 هدفا في كل البطولات.

لا يزال مانشستر يونايتد على استعداد لبذل جهد أكبر لإقناع الهولندي فرينكي دي يونج لاعب وسط برشلونة بالانتقال إلى صفوفه.

ورغم التقارير التي أكدت توصل مانشستر يونايتد لاتفاق مع برشلونة بشأن انتقال دي يونج للنادي الإنجليزي مقابل 85 مليون يورو، إلا أن اللاعب يرفض مغادرة العملاق الكتالوني.


ويأتي رفض دي يونج بسبب حبه لبرشلونة وأيضا عدم رغبته في لعب الدوري الأوروبي مع مانشستر يونايتد، لكن النادي الكتالوني يشترط على اللاعب تخفيض راتبه للنصف تقريبا إذا أراد البقاء، وهو ما يرفضه حتى الآن.

ويبدو أن هذا الأمر هو ما يدفع برشلونة للسير بقوة في اتجاه بيع دي يونج، حتى يستطيع تسجيل الصفقات الجديدة دون أي خرق للوائح اللعب المالي النظيف المطبقة من رابطة الدوري الإسباني.


وأمام ذلك، سيقوم مانشستر يونايتد بمحاولة أخيرة تشتمل على إغراءات قوية أولها أن اللاعب سيحصل على نفس الراتب الذي يتقاضاه حاليا ولكن مع تغيير العملة من اليورو إلى الجنيه الإسترليني، ما سيجعله يزيد بنسبة كبيرة.

ويتقاضى دي يونج حاليا من برشلونة راتبا أسبوعيا 450 ألف يورو، لكن حال حصوله عليه بالجنيه الإسترليني، فإنه سيصبح 535 ألف يورو في الأسبوع،  وذلك حسب صحيفة "سبورت" الكتالونية.

ليس هذا فحسب، بل أن مانشستر يونايتد، طبقا لـ "سبورت" مستعد لتحمل المستحقات المتأخرة لدي يونج، حيث أنها قد تصل لنحو 20 مليون يورو.