بعد تعديل برنامجها.. ispace اليابانية تستهدف الهبوط على القمر 2021

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

عدلت شركة ispace اليابانية الجدول الزمني لأول مهمتين لها للقمر، التى تهدف لتسهيل استيطان القمر، وكانت الشركة تخطط لإطلاق مهمة إلى المدار القمرى فى عام 2020، تليها مهمة لهبوط مستكشف على سطح القمر.



ووفقا لما ذكره موقع "space" فستتخلى الشركة عن المهمة التجريبية الأولى لمدار القمر، وبدلاً من ذلك ستنطلق مباشرة إلى سطح القمر مع حمولات العملاء على مركبة الهبوط الثابتة فى عام 2021، أما عن المهمة الثانية فستكون فى عام 2023 والتى ستحمل المتجول لاستكشاف السطح.   ستنطلق المهمتان على صواريخ SpaceX Falcon 9، وجاء قرار تعديل جدول المهمة هو في المقام الأول استجابة للتسارع الهائل فى السوق والطلب المتزايد على استكشاف القمر فى جميع أنحاء العالم.   وقال ممثلو ispace فى بيان: "لزيادة قدرتها التنافسية وضمان قدرتها على دعم احتياجات ناسا، وكذلك تلبية العديد من متطلبات السوق الأخرى النامية في جميع أنحاء العالم، قررت ispace تحويل مواردها لتحقيق مهمة هبوط ناجحة في عام 2021".   وتشكل بعثات 2021 و2023 معًا برنامج Hakuto-Reboot الخاص بـ ispace، وتخطط الشركة للمساعدة فى استغلال الجليد المائي للقمر، والذي يبدو أنه وفير على أرضيات الحفر القطبية المظللة بشكل دائم.    يمكن لهذا المورد أن يدعم المستوطنين من البشر على سطح القمر وأن ينقسم إلى الهيدروجين والأكسجين المكونين له، وهما المكونان الرئيسيان لوقود الصواريخ، مما يسمح للمركبة الفضائية بالتخلص من جزء كبير من حمولتها للوقود أثناء الطيران.