Advertisements

منفذ المذبحتين في نيوزلندا يستخدم الانترنت من حبسه


أقرّت السلطات في نيوزيلندا، اليوم الأربعاء، بالخطأ، بعد تمكن المتهم بالهجوم على مسجد ومركز إسلامي بمدينة كرايست تشيرش، من إرسال خطاب لأحد المواقع الإلكترونية من داخل زنزانته.

وذكر موقع "ستاف" الإخباري أن "إدارة الإصلاح والتأديب أقرّت بأنه لم يكن من المفترض أن يسمح لبرينتون تارانت بنشر خطاب أرسله من السجن على موقع فور شان".

وأوضحت أن "الخطاب كان مكوناً من 6 صفحات، وكتب في يوليو (تموز)".

ونقلت الإذاعة النيوزيلندية عن بيان للإدارة أنه بمقدور المساجين تلقي وإرسال الرسائل الإلكترونية، ولكن ضمن قيود وظروف محدودة.

وقال رئيس الإدارة بالإذاعة، كليفن ديفيس، إن الإدارة لها الحق في منع مراسلات السجناء سواء الصادرة أو الواردة، وأنهم قد استخدموا تلك السلطة مع تارانت بالفعل من قبل. وتابع، قائلاً إن "الإدارة تلقت تطمينات بتحسين عملية الرقابة على المراسلات فيما بعد".


وكان أكثر من 50 شخصاً قضوا في هجومين استهدفا مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بجزيرة ساوث آيلاند، في مارس (آذار) الماضي. وبدأت محاكمة المتهم الرئيسي في الحادث، الأسترالي برينتون تارانت، في اليوم التالي للهجوم.



Advertisements