Advertisements

واشنطن تتهم بكين بمنع سفنها الحربية من زيارة هونج كونج


أعلن أسطول المحيط الهادئ الأمريكي أن الصين رفضت طلبين لسفينتين حربيتين أمريكيتين لزيارة موانئ هونج كونج، وذلك وسط أجواء من التوتر بين البلدين ومشاحنة كلامية بسبب المظاهرات في المدينة.

وكان مقررا أن ترسو السفينة البرمائية الأمريكية "يو أس أس جرين باي" في أحد موانئ هونج كونج السبت، فيما خططت سفينة "يو أس أس لايك أري" التي تحمل صواريخ موجهة لزيارة الجزيرة الشهر المقبل، وفق بيان لنايت كريستينسن نائب المتحدث باسم أسطول المحيط الهادئ.

ومنذ أسابيع تستمر الاحتجاجات في هونج كونج، المستعمرة البريطانية السابقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، حيث شلت المظاهرات الثلاثاء مطار المدينة لليوم الثاني. 

وتعتبر بكين أن الاحتجاجات المناهضة للحكومة ممولة من الغرب، وفي بداية الشهر طالبت بكين الدبلوماسيين الأمريكيين المقيمين في هونج كونج بـ"التوقف عن التدخل" في شؤون المدينة، بعد ظهور تقارير عن لقائهم بعناصر من المتظاهرين.

كما نددت الصين، الإثنين، بالمتظاهرين المتطرفين في هونج كونج الذين قاموا برمي زجاجات حارقة على عناصر الشرطة، واعتبرت أن في ذلك مؤشرات على "إرهاب". 

وتشهد هونج كونج التي تعد مركزاً مالياً دولياً أزمة سياسية منذ أسابيع، باعثها مشروع قانون أثار حالة من الجدل، ورأى فيه معارضون انتقاصا من المزايا التي تتمتع بها المدينة إداريا. 

وعلى الرغم من تعليق مشروع القانون، ظلت الاحتجاجات المدعومة من قوى خارجية مستمرة في المستعمرة البريطانية السابقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي منذ إعادتها إلى الصين في عام 1997. 

ومنذ عودة هونج كونج إلى حكم الصين، وهي تدار بنظام "بلد واحد ونظامين" يشمل نظاما قضائيا مستقلا يشكل موضع اعتزاز كبير في المدينة.



Advertisements