أسهم اليابان تعوض خسائرها مستفيدة من هدوء الحرب التجارية


أغلقت الأسهم اليابانية، تعاملات الأربعاء على ارتفاع، بعد تعويض معظم الخسائر الكبيرة التي تكبدتها في الجلسة السابقة بفضل إرجاء واشنطن البدء في فرض رسوم جمركية على بعض الواردات الصينية.

ووفقًا لرويترز، ربح المؤشر نيكي القياسي 1% ليغلق عند 20655.13 نقطة، معوضا معظم الانخفاض الذي سجله أمس الثلاثاء البالغ 1.1%، بينما زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.9% إلى 1499.50 نقطة.

ومنح تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فرض رسوم جديدة على الصين في راحة للأسواق التي كانت في أشد الحاجة إليها، مع تلقي قطاع صناعة الرقائق والشركات المرتبطة بأبل في اليابان أقوى دفعة.

قال مكتب الممثل التجاري الأمريكي، الثلاثاء، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سترجئ فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على منتجات صينية محددة، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية، والتي من المقرر أن يبدأ تطبيقها سبتمبر/أيلول المقبل.

وقفزت أسهم شركات صناعة المكونات الإلكترونية المرتبطة بأبل والشركات المرتبطة بالرقائق المدرجة في طوكيو.

وقفز سهم تايو يودن 6.3%، وصعد سهم موراتا للتصنيع وتي.دي.كيه كورب 3.3% و4.3% على الترتيب.

وارتفعت أسهم سكرين هولدنجز لإنتاج معدات تصنيع أشباه الموصلات 6% وزاد سهم طوكيو إلكترون لتوريد معدات صناعة الرقائق 1.1%.

كما ارتفع سهم فانوك ذو الثقل على المؤشر نيكي 2%؛ إذ تلقى الدعم من ارتفاع كبير غير متوقع في طلبيات الآلات في اليابان في يونيو/حزيران، في مؤشر محتمل على أن استثمارات الشركات ما زالت تتمتع بالمتانة في مواجهة تباطؤ النمو العالمي والنزاعات التجارية العالمية.