Advertisements

إيران تتناقض وتدعو لدعم الحوثي وللحوار


اعترف مرشد إيران علي خامنئي بدعم مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن، داعيا في الوقت نفسه إلى إجراء حوار بين اليمنيين، في تناقض يكشف عن سياسة نظام طهران تجاه الملفات والقضايا الإقليمية والدولة.

وأكد خامنئي استمرار دعم مليشيا الحوثي الإرهابية، خلال لقائه محمد عبدالسلام كبير مفاوضي المليشيا الانقلابية، والذي يعد الأول بين خامنئي وقيادي في المليشيا الإرهابية، وذلك في ظل التوترات التي تشهدها المنطقة، وتحديدا بين إيران والولايات المتحدة بسبب الملاحة في مضيق هرمز.

وأشارت وسائل إعلام إيرانية محلية إلى أن وفد مليشيا الحوثي وصل طهران قبل بضعة أيام، وحمل رسالة من زعيم الجماعة الإرهابية عبدالملك الحوثي، دون ذكر محتواها.

وكان الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد عبده مجلي، اتهم في يناير الماضي، إيران بدعم مليشيا الحوثي بـ30 مليون دولار شهريًا، وتزويدهم بآلاف الألغام المحرمة دوليا.

وأوضح العميد مجلي -في مؤتمر صحفي عقده بمحافظة مأرب شرقي اليمن- أن هذه الأموال الإيرانية تقدم شهريًا للمليشيا كدعم مخصص للمشتقات النفطية، وتزودهم بآلاف الألغام المحرمة دوليا؛ لزراعتها في المناطق المأهولة بالسكان.



Advertisements