مصادر لـ"اليمن العربي": قيادات الإخوان عينوا 143 ضابطا كعناصر استخباراتية للحوثيين


كشفت مصادر خاصة، اليوم الثلاثاء، بتورط قيادات عليا من الإخوان قاموا بتعيين وتزكية 143 ضابطاً في مناصب قيادية بالجيش الوطني. 


وأوضحت المصادر لمراسل "اليمن العربي"، أنه اتضح أنهم عناصر استخباراتية للمليشيات الحوثية تدربت في إيران وبعضها أخذت دورات تدريبية في صنعاء على يد ضباط من الحرس الثوري الإيراني والاستخبارات الإيرانية. 

وتقول المعلومات" عاد أغلب هؤلاء الضباط إلى صنعاء خلال الأشهر السابقة والتحقوا بصفوف المليشيات الحوثية وكان بعضهم يعمل بمناصب قيادية عليا في الجيش الوطني بمأرب وحرض والجوف وباقم والبقع". 

وأشارت المصادر، أن تلك الخلايا التي زرعتها المليشيات الحوثية في صفوف الشرعية وتحت رعاية قيادات الإخوان. 

وكانت المليشيات قد أوكلت لها مهمات عديدة من بينها جمع ورصد معلومات عن تواجد القيادات العسكرية المخلصة في الجيش الوطني والقيام بإغتيالها كما حدث مع الشدادي وحميد التويتي والعديد من محاولات الإغتيال لبحيبح ، وأيضاً من ضمن مهام تلك الخلايا رصد تحركات مسئولي وضباط التحالف على الأرض اليمنية، طبقا للمصادر. 
 
كما كشفت المصادر عن وجود ضباط ومسئولين آخرين تم رصدهم ومازالوا يعملون في صفوف الشرعية وكل تعييناتهم صدرت بأوامر من قيادات الإخوان وهم متواجدين في نهم وتعز ومأرب والجوف والمنطقة السادسة والمنطقة الخامسة وبعضهم في الخارج اليمني.