زيارة بن زايد لجدة تدعم الانتقالي


زيارة محمد بن زايد آل نهيان إلى جدة هي تسبق الحوار القادم بين مجلسنا الانتقالي الشرعية العار 
والأهم .

جاءت بعد لقاء قيادات الشرعية مع الملك سلمان وأكيد هناك مؤشرات على ضغوطات تمارس على الجانب السعودي من ابتزاز للشرعية.
 
واعتقد زيارة محمد بن زايد حفظة الله تدخل في تهدئة الأوضاع السياسية والعسكرية مع الجانب السعودي وان ملف مجلسنا الانتقالي كبير جدا متعلق ارتباط وثيق بين قيادات حزب الإصلاح الشرعية مع عناصر إرهابية مصنفة دوليا على قائمة الإرهاب الدولي .

الشرعية اليوم تبتز الرياض التدخل والا فأنه سوف يذهبون إلى خطوة إلى الحوثيين وإيران وهذا نقطة ضعف الجماعة .

ولكن أعتقد مجلسنا الانتقالي ابو ظبي ثعلب السياسة الدولي حسموا أمرهم في تأمين الجنوب جغرافيا من قطر وتركيا وإيران عبر شرعية مخترقة من الداخل