Advertisements

إتش تي سي تتوقف عن بيع الهواتف في المملكة المتحدة


توقفت شركة إتش تي سي التايوانية عن بيع هواتفها في المملكة المتحدة بالتزامن مع مشاركتها في نزاع على الملكية الفكرية فيما يتعلق بالتكنولوجيا اللاسلكية المتطورة لهواتف السيارات.

ويسرد متجر الشركة التايوانية على الإنترنت حالياً جميع نماذج هواتفها على أنها غير متوفرة، وذلك بالرغم من أنها متوفرة في دول أوروبية أخرى.

وشاركت HTC في نزاع طويل الأمد مع شركة الأبحاث والتطوير Ipcom، المتخصصة في ترخيص الملكية الفكرية والبحث والتطوير، حول تقنية لاسلكية تم تطويرها لهواتف السيارات.

ووافقت الشركة في 2012 على بيع هواتفها المحمولة مع حل بديل في المملكة المتحدة فقط لحل المشكلة.

وجاء ذلك بعد اتهامها بانتهاك براءة الاختراع المسماة (100A)، وهي براءة اختراع أساسية قياسية (SEP) تحكم كيفية اتصال الهاتف بالشبكة وتحديد أولويات مكالمات الطوارئ وتلتزم بمعايير الاتصالات المعترف بها دولياً.

وبالرغم من ذلك، فقد زعمت شركة Ipcom، الواقع مقرها في ميونيخ، أنها أجرت اختبارات في وقت سابق من هذا العام على هاتف (Desire 12)، ووجدت أن الجهاز لا يستخدم الحل البديل المتفق عليه سابقاً.

وكانت HTC أول شركة مصنعة تبيع هواتف أندرويد في 2008، وباعت بعد مرور عقد من الزمان جزءاً من قسم هواتفها الذكية إلى غوغل، وبالرغم من أنها تواصل العمل منذ ذلك الحين، لكنها تكافح للمنافسة في سوق الهواتف الذكية.

وواصلت الشركة نزيفها المالي مما دفعها إلى تجديد تركيزها بالكامل لعام 2019، وأصدرت بعض الأجهزة الفردية في الآونة الأخيرة، بما في ذلك هاتف (Exodus) العامل بواسطة تكنولوجيا البلوك تشين.


وكافحت الشركة للحصول على موطئ قدم في سوق المملكة المتحدة، لكن المشكلة الجديدة قد تنهي آمالها، حيث توقفت شركات (Carphone Warehouse)؛ و(O2)، و(EE) في المملكة المتحدة عن بيع هواتف الشركة التايوانية، مما جعل المبيعات مقتصرة على متجر أمازون.



Advertisements