تقرير دولي يحذر من خطر "ندرة المياه" يهدد 11 دولة عربية


كشف تقرير دولي نشره معهد الموارد العالمية "دبليو آر أي" عن الدول المهددة بالجفاف والفقر المائي، مشيرا إلى أن الكويت من بين أكثر الدول تعرضا لهذه الظاهرة في المستقبل.


وأوضح التقرير أن "أطلس قنوات المياه" التابع لمعهد الموارد العالمية، يكشف أن نحو ربع سكان العالم يواجهون نقصا وشيكا في المياه الصالحة للشرب.


وبحسب الموقع فإن 17 دولة تعد موطنا لأكثر من ربع سكان العالم، مشيرا إلى أنها تعاني من مستويات مرتفعة للغاية مما وصفه بـ"الإجهاد المائي".


وأوضح أن المياه قد تنضب في هذه الدول والتي تأتي في مقدمتها قطر، فلسطين، لبنان، إيران، الأردن، ليبيا، الكويت، السعودية، إريتريا، الإمارات العربية المتحدة، سان مارينو، البحرين، الهند، باكستان، تركمانستان، وسلطنة عمان.


وأوضح التقرير أن الكويت جاءت ضمن الدول الأولى، التي تعاني خطرا كبيرا متعلقا بشح المياه.


وأشار التقرير إلى قول أندرو ستير، الرئيس التنفيذي للمعهد: "الشح المائي هو أكبر أزمة لا أحد يتحدث عنها، عواقبه على مرأى من الجميع في شكل انعدام الأمن الغذائي، والصراع والهجرة، وعدم الاستقرار المالي".


وقال التقرير: إن منطقة الشرق الأوسط ستكون الخاسر الأكبر، من ندرة المياه المرتبطة بالمناخ، مشيرا إلى أن الخسائر تقدر بنسبة تتراوح ما بين 6 إلى 14 %، من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2050.