"فيسبوك" يحذف صفحة تحرض على اقتحام المنطقة 51 لرؤية الكائنات الفضائية


تمثل منطقة 51 في صحراء نيفادا الأمريكية، كل ما يتعلق بالغموض، وأثار غموض ما تفعله الحكومة الأمريكية بهذه المنطقة، نظريات المؤامرة، واعتقادات بأن الحكومة الأمريكية تخفي فضائيين.


وتعهد الآن مليوني شخص بالاجتماع و "اقتحام المنطقة 51" من أجل "رؤية الفضائيين"، وفقا لصحيفة مترو، وحشدوا بعضهم البعض عبر موقع التواصل  الاجتماعي فيس بوك.


وأزال فيس بوك صفحة إعلان عن هذا الحدث التاريخي المحتمل، بعد أن قام ماثيو روبرتس، منظم الحملة، بنشر إشعار إزالة موقع فيس بوك للصفحة، وقال فيس بوك أنها حذفها لتعارضها مع معايير مجتمعه.


يعتقد منظمو الفكرة أن أعدادًا كبيرة من الأشخاص لديهم فرصة للدخول إلى القاعدة، لأن الحراس "لا يمكنهم إيقافنا جميعًا"، على حد قولهم.


يخطط روبرتس الآن لعقد مهرجان في صحراء نيفادا، بدلاً من قيادة حشد كبير في مهمة لاقتحام منشأة أبحاث سرية.


جدير بالذكر يُعتقد أن المنطقة 51 هي منطقة اختبار سرية حيث يتم بناء الطائرات المتطورة في سرية تامة.


لكن السرية التامة لما يحدث داخل المنطقة ٥١ جعلها قلب شبكة من نظريات المؤامرة ويعتقد الكثير من الناس أن الحكومة الأمريكية تخزن وتدرس التكنولوجيا الغريبة سرا داخل القاعدة الخاصة بفضائيين.