Advertisements

رياح عاتية تتسبب باقتلاع خيام الحجاج بمنفذ الوديعة


تسبب هبوب الرياح المصحوبة بامطار متوسطة مساء الإثنين، باقتلاع خيام راحة الحجاج اليمنيين والشباب المتطوعين في منفذ الوديعة الحدودي بمحافظة حضرموت المحاذي للمملكة العربية السعودية.

وقال أحد الشباب المرابطين لخدمة الحجاج في منفذ الوديعة البري، إن الرياح التي هبت في الخامسة من عصر اليوم أدت لاقتلاع الخيام المخصصة للشباب المتطوعين في المنطقة المشتركة المحاذية للمنفذ السعودي، بينما اقتلعت الخيام المخصصة لراحة الحجيج بعد أداء فريضة المغرب وهطول أمطار متوسطة.

وأشار أن لجنة تفويج الحجاج باشرت بنقلهم إلى الخيام في المنطقة الوسطى في منفذ الوديعة بالجانب اليمني عبر سيارة الإسعاف وسيارة اللجنة، مؤكداً أن الشباب لم يصيبو بأي أذى، بينما تقاطر الحجاج إلى باصات النقل التابعة لهم.

هذا وتقع مخيمات راحة الحجاج في منفذ الوديعة الحدودي في مكانين أحدهما داخل منفذ الوديعة في الجانب اليمني وتسمى المنطقة الوسطى، والأخرى في المنطقة المشتركة الواقعة بالقرب من مدخل المنفذ السعودي وتكون المخيمات في العراء بين رمال صحراء الربع الخالي؛ وهي ماتتعرض دوماً لهبوب الرياح واقتلاع الخيام خلال السنتين الماضيتين، وأدت لإصابة شخصين إصابات طفيفة تم معالجتهم في العيادة الطبية المتنقلة الواقعه بالمنفذ، ناهيك عن وجود حشرات زاحفة وسامه مميته بجوار المخيمات التي يرصدها الشباب بين فترة وأخرى ويعملون على قتلها.

وطالب ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وإدارة منفذ الوديعة وجمركها  بضرورة وضع خطوات ومعالجات بديله للخيام المتواجدة بالمنفذ، وإحلال بدائل ثابته ومستمرة طوال العام للحجاج والمعتمرين اليمنيين المارين عبر منفذ الوديعة البري الشريان الوحيد الرابط بين اليمن والمملكة العربية السعودية.



Advertisements