Advertisements

قبائل الغولة بعمران تدين جريمة قتل وسحل جثة قشيرة وتعتبره ثأر شخصي


استنكرت قبائل وابناء مديرية الغولة جريمة قتل والتمثيل بجثة احد أفرادها من قبل مليشيا الحوثي الارهابية الساكنين في حرف سفيان.

وكانت عناصر من مليشيات الحوثي من حرف سفيان أقدمت، السبت الماضي، على مهاجمة منطقة الغولة واقتحام منزل الشيخ مجاهد قشيرة وقتله وسحل جثته والتمثيل بها، بالإضافة إلى إحراق منزل جاره الذي كان يتواجد بداخله وتشريد الأطفال والنساء دون مراعاة حتى للعادات والتقاليد التي عادة ما تحكم سلوك أبناء هذه المحافظة.


ويُتهم قشيرة، وهو قيادي ميداني في صفوف المليشيات الحوثية، بقتل مشرف آخر في ذات المليشيات من أبناء حرف سفيان جراء خلافات على سلال غذائية.

وأكدت مصادر محلية، وفقا لموقع  وكالة خبر، أن أبناء قبائل الغولة أدانوا قضية القتل، إلا أنه كان ينبغي أن تأخذ طريقها عبر القضاء أو حتى عبر الأحكام والأعراف القبلية، وأن ما أقدم عليه مسلحو المليشيات من أبناء حرف سفيان تجاوز الثأر الشخصي إلى تعمدهم إهانة وإذلال قبيلة الغولة لحسابات وحساسيات قديمة.


وتعمدت مليشيا الحوثي من مناطق حرف سفيان تصوير وتوثيق جريمة السحل ونشرها في وسائل التواصل الاجتماعي، بل وتعمدوا إرسالها لأشخاص من قبائل الغولة مصحوبة بعبارات تهديد ووعيد لمن يرفع رأسه منهم.



Advertisements