Advertisements

الكشف عن تعرض أكثر من 75 هنديا للاحتيال من شركة قطرية


تعرض أكثر من 75 هنديا للاحتيال بدعوى تعيينهم بالشركة المركزية للمشاريع التي تعمل بقطر لأكثر من 20 عاما. 

ووفق المعارضة القطرية،  تتواصل جرائم وكالات استقدام العمالة الوافدة المرتبطة بشركات تنظيم الحمدين الحاكم في قطر استغلال حاجة ضحاياها للوظيفة، لتمارس عليهم النصب والاحتيال الإلكتروني، من خلال إيهامهم بالقدرة على توفير وظائف برواتب خيالية، مقابل دفع رسوم أو مصروفات لا أساس لها وبدون وجود وظائف حقيقية، في ظل تراخي حكومة الدوحة عن دورها في منع هذه الاحتيالات رغم الوعودة الزائفة.

وكشفت صحيفة "ماثروبهومي" عن تعرض أكثر من 75 هنديا بينهم سكان من ولاية كيرالا لعملية احتيال كبرى بدعوى تعيينهم بالشركة المركزية للمشاريع والخدمات الهندسية، التي تعمل في قطر طيلة أكثر من 20 عاما.

وجرت عملية التعيين الوهمي من قبل مجموعة الاستشارات المعروفة باسم "AVM HR" ومقرها مدينة تشيناي الهندية، ليتكشف زيف الوعود الواهية لتنظيم الحمدين، والذي ادعى بذله العديد من الجهود لمنع هذه الجرائم.

وقالت سلطات الشركة القطرية: "إنها ستتخذ الإجراء القانوني ضد ذلك العمل الاحتيالي". وتمت دعوة المرشحين لشغل الوظائف بتلك الشركة لإجراء مقابلة عمل في معهد تيتوس للمهارات التقنية بالهند في 5 و 6 و 7 يوليو الجاري، لشغل مناصب مختلفة بالشركة.

وطُلب من الذين تم اختيارهم تسليم جواز السفر و 3 آلاف روبية لتوقيع الكشف الطبي عليهم. كما طلب منهم دفع ما يصل إلى 65 ألف روبية للحصول على التأشيرة، وبعد إجراء المقابلة، وعندما تواصل المرشحون لشغل الوظائف مع الشركة القطرية، من خلال أصدقائهم وعائلاتهم في قطر، علموا بتعرضهم للاحتيال.

وقال سوجيث جوبيناث مدير تطوير الأعمال بالشركة وساراث سابو المسؤول عن الموارد البشرية "إنهم تقدموا بشكوى إلى السفارة الهندية في قطر ووزارة العمل ومفوض شرطة تشيناي"، فيما قال مسؤولو الشركة إن شخص يُدعى "راجو" هو من تزعم عملية الاحتيال ولم يتم إعادة الأموال أو جوازات السفر الخاصة بالأشخاص المعنيين.

وكانت الشركة القطرية قد أجرت مقابلات في عدة مدن بالهند لتوفير العمال للعديد من المؤسسات في قطر بما في ذلك الخدمات الحكومية، فيما تعتقد سلطات الشركة أن ذلك قد يكون سببا لاستغلال اسمها في عملية الاحتيال تلك.

وسبق أن حذرت السفارة الهندية في الدوحة، الباحثين عن عمل من توخي الحذر من وكلاء التوظيف المزيفين في قطر، بعدما تكررت عدة وقائع، كشفت عن احتيالات تعرض لها المئات من راغبي العمل في الإمارة الصغيرة.

ونشرت السفارة في صفحتها على تويتر: "من فضلك لا تثق بأي وكيل تجنيد يعدك بوظيفة في قطر بتأشيرة عمل / زيارة. اطلب دائمًا الحصول على نسخة من هوية الكفيل القطري واحفظها بعناية، حتى تتمكن السفارة من المساعدة، في حالة حدوث أي عمليات احتيال".

وأعلنت أبواق نظام الحمدين أن قطر دشنت سبعة مراكز للتأشيرات في الهند، وذلك في إطار مشروعها "مراكز تأشيرات قطر في الخارج" الذي انطلق العام الماضي، ويستهدف ثماني دول مصدرة للعمالة إلى إمارة الإرهاب



Advertisements