الرئيس الصومالي يؤكد على ضرورة التعاون في محاربة حركة الشباب


دعت الحكومة الصومالية دول المنطقة إلى تعزيز جهودها المشتركة لهزيمة حركة الشباب. 

وفي حديث له عندما استضاف دبلوماسيون في مقديشو لتناول العشاء ، أكد الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو أن حكومته ملتزمة بتعزيز مكافحة الإرهاب. 

وقال الرئيس فرماجو "على الرغم من العقبة الأمنية ، فإننا نعتقد أن للصومال مستقبل مشرق ، وقد أثبت ذلك الجمهور الذي وقف ضد الإرهابيين".

وأكد الرئيس على ضرورة التعاون في محاربة حركة الشباب قائلا إن الجماعة تشكل تهديدا للأمن الإقليمي.


وتأتي تصريحات الرئيس الصومالي بعد خمسة أيام من موافقة مجلس الوزراء على تكثيف الحرب على الإرهاب.


وتعهدت وزارة الدفاع في البلاد بتنفيذ خطط عسكرية لهزيمة المجموعة.


وفي الأشهر الأخيرة ، كثقت قوات البلد التي تدعمها بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال عملياتها ضد حركة الشباب في جنوب ووسط الصومال.