Advertisements

صحيفة: العالم كان ينتظر رد الفعل الأمريكي بعد تسلم تركيا الصواريخ الروسية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قالت صحيفة خليجية، إنه بعد إصرار تركيا على صفقة الصواريخ الروسية على الرغم من التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات اقتصادية وعسكرية عليها، كان الظن أن إدارة ترامب جادة في معاقبة أنقرة. 

وأضافت صحيفة "الخليج" الصادرة اليوم الأحد - تابعها "اليمن العربي" - "بل كان الظن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يهذي عندما قال إن «أنقرة لا تتوقع عقوبات عليها»، بعد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي في قمة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية خلال الشهر الماضي.

واضافت " الآن، وقد بدأت تركيا في تسلم هذه الصواريخ، فإن العالم كان ينتظر رد الفعل الأمريكي، وكان يصدق التهديدات التي صدرت عن أركان الإدارة الأمريكية ، ومن بينها تهديدات ترامب بأن كل الاحتمالات على الطاولة، وإن واشنطن «تبحث الأمر»، خصوصاً بعدما كانت واشنطن قد أعلنت عدم بيع أنقرة طائرات «إف 35» التي تشارك في تصنيع بعض أجزائها، والتوقف عن تدريب الطيارين الأتراك على قيادتها، وإمهال تركيا حتى نهاية الشهر الحالي لمراجعة موقفها من صفقة الصواريخ، لكن أنقرة تجاهلت التحذيرات الأمريكية ومضت قدماً في إنجاز صفقة الصواريخ التي باتت في حكم المنجزة.

وخلصت الى القول "عندما يبرر ترامب حصول أنقرة على صواريخ «إس 400» بسبب رفض إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بيعها صواريخ «باتريوت»، فإنه في الواقع يوفر للرئيس التركي عذراً في الخطوة التي أقدم عليها"



Advertisements