Advertisements

مليون وظيفة في كاليفورنيا ضحية الحرب التجارية بين أمريكا والصين


أثرت الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين بشكل خاص على اقتصاد ولاية كاليفورنيا، حيث ضربت التعريفة الجمركية صناعة الخدمات اللوجستية في جنوب الولاية وعطلت انتظام سلاسل التوريد ما أثر على مليون وظيفة تتصل بالتجارة الدولية، وفقا لما نقلته وفقًا شبكة أخبار "سوهو" الصينية عن مصادر أمريكية.


وتضم كاليفورنيا مينائي لوس أنجلوس ولونج بيتش اللذان يعدان من أكبر مجمعات الموانئ في العالم ويستحوذان على نحو 60% من إجمالي التجارة البحرية الأمريكية مع الصين.


وقالت الشبكة إن اجتماعا رسميا شهدته الولاية الأسبوع الماضي لمناقشة آثار التعريفات التجارية، كشف أثرا سلبيا خاصا على مزارعي اللوز والليمون والحمضيات والتوت البري في الولاية.


وتعد الصين أكبر شريك تجاري لكاليفورنيا، إذ إنها أكبر مورد لها وثاني أكبر مستقبل لصادراتها.


وفي عام 2018، بلغ حجم تجارة كاليفورنيا مع الصين 177.53 مليار دولار في المجموع، وهو ما يمثل 26.9% من إجمالي التجارة الأمريكية مع الصين في ذلك العام، كما جذبت كاليفورنيا أيضًا استثمارات صينية بقيمة 26.8 مليار دولار لتحتل المرتبة الأولى بين جميع الولايات في أمريكا.


وقالت إيليني كونالاكيس حاكمة ولاية كاليفورنيا خلال الاجتماع إن نزاع التعريفة الجمركية مع الصين الذي بادرت إليه إدارة ترامب كان له تأثير كبير على أصحاب المصلحة في جميع أنحاء البلاد.


من جهته، قال فيل تينغ المسؤول في الولاية: "إذا واصلنا حرب التعريفة بين الولايات المتحدة والصين أعتقد أن ذلك سيكون له تأثير سلبي للغاية على كاليفورنيا".


كما قال رن فا شيانغ نائب القنصل العام الصيني في سان فرانسيسكو الذي حضر الاجتماع إن العلاقات الصينية الأمريكية الجيدة لا تتفق فقط مع المصالح المشتركة لبلدينا ولكن تطلعات الشعبين والمجتمع الدولي.


ودعا الولايات المتحدة إلى العمل مع الصين لتحقيق تنمية متبادلة أفضل من خلال الجهود المشتركة القائمة على الاحترام المتبادل والمعاملة المتساوية.


يشار إلى أنه بشكل عام تراجعت الصادرات الأمريكية إلى الصين بنسبة 19.86% في النصف الأول من العام الجاري بسبب تبادل الرسوم الجمركية، كما تضررت صادرات فول الصويا والنفط والغاز الطبيعي والنحاس الخردة والقطن والسيارات في البلاد.


وكان جين سيروكا المدير التنفيذي لميناء لوس أنجلوس قد قال لشبكة أخبار سي إن بي سي الأمريكية مؤخرا أن الصادرات إلى الصين في العام الماضي انخفضت بنحو 25%.



Advertisements