وزير الإعلام يحذر من تبعات قرار ميليشيا الحوثي مصادرة جوازات السفر


حذر وزير الإعلام اليمنى معمر الاريانى، الجمعة، من تبعات قرار ميليشيا الحوثى الانقلابية بحظر سفر المواطنين فى مناطق سيطرتها ومصادرة جوازات السفر الصادرة عن مصلحة الهجرة والجوازات منذ العام 2015م.


وأوضح وزير الإعلام - لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) - أن قيام ميليشيا الحوثى الموالية لإيران باصدار تعليماتها إلى نقاطها الأمنية بمصادرة جوازات السفر الصادرة عن مكاتب فروع الجوازات فى المحافظات المحررة، جاء بعد الجهود التى بذلتها الحكومة الشرعية لتوفير الجوازات وتسهيل حصول المواطنين من كافة المحافظات عليها وسفرهم لغرض الدراسة والعلاج والعمل.


وحمل ميليشيا الحوثى المسئولية الكاملة عن هذا الإجراء الخطير الذى يؤكد مضيها فى تصعيد الازمة وتثبيت الانقلاب، وخلق عراقيل وتعقيدات إضافية أمام المواطنين فى مناطق سيطرتها وابقائهم رهائن لسطوتها الأمنية وممارساتها القمعية، وإحباط كل الجهود التى تبذلها الحكومة لتخفيف المعاناة عن اليمنيين.


وأشار الاريانى إلى أن أداء المبعوث الدولى وصمته عن جرائم ميليشيا الحوثى ساهم فى تصاعد وتيرة الانتهاكات التى ترتكبها بحق المواطنين فى مناطق سيطرتها، مضيفًا : الشعب اليمنى ينتظر من المبعوث الأممى تحركًا فاعلاً لوقف هذه الخطوة الخطيرة والتى تتعارض مع متطلبات السلام والجهود التى تبذل لرفع المعاناة الإنسانية عن كاهل أبناء شعبنا اليمني.