لصد "الشباب".. كينيا تنشر قوات إضافية على حدودها مع الصومال


باشرت الحكومة الكينية، الثلاثاء، نشر قوات إضافية على حدودها مع الصومال وكثفت الدوريات الأمنية لوقف تسلل مسلحي حركة الشباب الإرهابية  إلى داخل أراضيها.

وذكرت السلطات الكينية أن الخطة الأمنية تأتي بعد 3 أيام من الهجوم الذي شنته الحركة الإرهابية على فندق في مدينة كسمايو جنوب الصومال.

وقال مفوض مقاطعة "وجير" الكينية الحدودية لويفورد كيبارا، في بيان صحفي، إنه تم نشر المزيد من ضباط الأمن في مناطق على طول الحدود الكينية الصومالية عقب هجوم كسمايو.

وأكد لويفيرد أن الهدف من العملية هو إحباط الهجمات التي تشنها حركة الشباب الإرهابية والتي تستهدف المدنيين والمنشآت الحكومية في كينيا.

وشنت حركة الشباب الإرهابية، الجمعة الماضية، هجوما على فندق في كسمايو أسفر عن أكثر من 20 قتيلا و50 جريحا.