تزايد أعداد المستثمرين اليمنيين بتركيا.. تسهيلات لأهداف سياسية


بشكل ملحوظ، تزايد في تركيا عدد المستثمرين اليمنيين، في مختلف المجالات التجارية، كالمطاعم والشركات العقارية ومكاتب الخدمات الطلابية والمكاتب الاستثمارية وغيرها من المجالات التجارية المختلفة.

ووفق مصادر، فإن أكثر المستثمرين من المحسوبين على حزب التجمع اليمني للإصلاح، والذين يحظون بتسهيلات وامتيازات خاصة، لأسباب لا علاقة لها بالتجارة.

وكانت التعديلات التي أجرتها وزارة التجارة التركية قد حفزت على قانون الاستثمار والتي تمنح الجنسية للمستثمرين الأجانب بمجرد شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار أو توظيف عدد معين من الأتراك، وهو ما دفع المستثمرين اليمنيين للهجرة إلى تركيا وشراء العقارات وفتح الشركات الاستثمارية بغية الحصول على الجنسية التركية.

وكان مسؤول العمل والاستثمار في الجالية اليمنية في تركيا، معاذ الخياط، أكد أن أعداد الشركات اليمنية في تركيا بلغت 313 شركة في عام 2018 مقارنة بعدد 64 شركة في العام 2015، دون أن يورد تفاصيل عن الجهات المالكة وتوجهاتها.

ومؤخرا، تم افتتاح العديد من الشركات والمكاتب التجارية اليمنية وكان آخرها افتتاح “شركة راحة للخدمات العامة“، والتي تقدم خدمات للعملاء في مجال التعليم والإقامات والبرامج السياحية المختلفة.

وتُقدر أعداد اليمنيين المتواجدين في تركيا بنحو 15 الف يمني حسب البيانات الرسمية المقدمة من إدارة الهجرة التركية للسفارة اليمنية في أنقرة، ويتواجدون في عدة مدن تركية.

ومنحت تركيا الجنسية لـ97 يمنيا معظمهم من المحسوبين على الإخوان.