الهديبان: حان وقت محاسبة الجمعيات الداعمة والممولة للإرهاب


قال الناشط والمحلل السياسي الكويتي يوسف الهديبان، إن العالم أجمع يعيش في توتر بسبب الارهاب الذي أصبح سلاح تتخذه الدول المشبوهة بعلاقتها بالارهاب عن طريق ميلشيات عابره للحدود ولاتخضع لقانون أي أرض تتواجد بها ولها وترتكب كافة أساليب العمل الارهابي.


وأوضح "الهديبان" في تصريح خاص أن الصدمة هي عندما نعلم أن مصادر الارهاب الذي يُمارس ضدنا وعلى معظم أراضينا هي جمعيات العمل الخيري في بلادنا العربية لتذهب إلى حزب الله وجماعة الاخوان وأذرعهم العسكرية.


وأكد الناشط والمحلل السياسي الكوياي، أنه حان الوقت للتشديد على عملية مزاولة هذه الجمعيات الخيريه ووضعها تحت الرقابه حتى نجفف منابع تمويل الارهاب في أوطاننا والا تستغل هذه الجمعيات كآداة لغسيل أموال الدعارة والمخدرات بداعي أنها أموال جمعت من المواطنيين لاننا أمام حركات راديكالية اسلامية ليس لها في الاسلام الا الاسم، مشيرًا إلى أن مصادر تمويلها بالاضافة لجمع الأموال من المواطنين هو غسيل أموال التجاره الممنوعة بالإضافة إلى السلاح والدعارة والمخدرات.


وشدد على ضرورة أن تتضافر الدول العربية من أجل التنسيق لتبادل المعلومات عن الجمعيات الخيرية المشبوهة وتتبع أين يذهب ماتجمعه وتغسله من أموال بالاضافة لاشراف الحكومات على كيفية جمع الأموال ومعرفة حجمها ومصدرها الحقيقي حفاظا على أمننا وقضاءً على الارهاب وحفاظاً على العمل الخيري.