القصة الكاملة لآخر جرائم الحوثي بالحديدة




في الساعات الماضية، واصلت ميليشيا الحوثي خروقاتها بالحديدة باستهداف مساجد ومستشفيات في المدينة، ما أدى لوقوع قتلى ومصابين وأضرار مادية، فقد قتل يمني وأصيب 4 آخرون بقصف شنته ميليشيا الحوثي استهدف مسجداً ومنازل مواطنين في مدينة الحديدة غرب اليمن.

ودأبت ميليشيات الحوثي على خرق قرار وقف إطلاق النار بسلسلة من الأفعال العدائية التي لا تستثني المدنيين والمنشآت المدنية.


وأفادت مصادر محلية أن الميليشيات الحوثية استهدفت بقصف مكثف مسجد الهدى أكبر مسجد في حي المنظر المكتظ بالسكان والمتاخم لمطار الحديدة من الجهة الجنوبية.


وأكدت أن قذائف مدفعية الميليشيات الحوثية أصابت بشكل مباشر المسجد. وتسبب القصف بنزوح عدد من الأسر إلى قرى النخيلة والشجيرة جنوب الحديدة.


وقالت مصادر محلية، إن مليشيات الحوثي صعدت من عمليات قصفها لتستهدف مستشفى الـ22 من مايو، وسط شارع "الخمسين" داخل مدينة الحديدة.


وأقدمت المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا على قصف وتدمير مستشفى 22 مايو داخل مدينة الحديدة في تصعيد غير مسبوق يؤكد إصرارها على نقض اتفاق السويد الذي أصبح مجرد حبر على ورق برغم استئناف المبعوث الدولي لجولته المكوكية تحت هذه اليافطة.

وأكد الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية حراس الجمهورية لـ "وكالة 2 ديسمبر" أن المليشيات الحوثية شنت في وقت متأخر من ليل الأربعاء قصفا مباشرا بسلاح المدفعية على مستشفى 22 مايو الكائن وسط شارع الخمسين داخل مدينة الحديدة.

وأضاف أن القصف تسبب بنشوب حريق هائل التهم محتويات الطابق الثاني والطابق الثالث.

ويأتي قصف مستشفى 22 مايو التابع لمجموعة إخوان ثابت عقب هجومين شنتهما المليشيات الحوثية الأيام القليلة الماضية حاولت من خلالهما التقدم صوب الأحياء السكنية المحررة في شارع الخمسين إلا أن أبطال حراس الجمهورية كانوا لهم بالمرصاد.