نشرة الظهيرة.. تعاون بين المليشيات والإخوان





في الساعات الأولى من صباح اليوم، شهد اليمن عدد من الأحداث الهامة على مستوى الأوضاع السياسية والإجتماعية، نقدمها لكم في السطور الأتية.



الميليشيات تحتجز شحنات دوائية إغاثية في اب
تحتجز ميليشيا الحوثي الانقلابية، أربع شاحنات محملة بمحاليل خاصة بمركز الغسيل الكلوي، في الجمرك الذي استحدثته العام الماضي، في المدخل الجنوبي لمدينة إب وسط اليمن والخاضعة لسيطرتها.

وقالت مصادر محلية، إن ميليشيا الحوثي، واصلت احتجاز أربع شاحنات دوائية إغاثية قادمة من عدن، مُحمّلة بمحاليل خاصة بمركز الغسيل الكلوي التابع لهيئة مستشفى الثورة بمدينة إب.

وبحسب المصادر، فقد وصلت الشاحنات قبل أسبوع إلى محافظة إب، واستقر بها الحال في حوش الجمارك بمنطقة ميتم، ولم يتم الإفراج عنها حتى اللحظة، حيث تطالب الميليشيات بمبالغ مالية للإفراج عنها.

وحذر مراقبون من تعرض هذه المحاليل للتلف، خصوصا في ظل بقائها تحت الشمس، داعيين إلى ضرورة قيام المستشفى بالإجراءات اللازمة للإفراج عن الشاحنات حتى لا تنتهي، خصوصا في ظل معاناة مرضى الفشل الكلوي في المحافظة.

وعمدت ميليشيا الحوثي على احتجاز شاحنات الأدوية والمساعدات الطبية، لمختلف المنظمات المحلية والدولية، حيث تفرض الميليشيا مبالغ مالية كبيرة، مما تتسبب في تعرض بعضها للإتلاف بسبب بقائها المستمر تحت حرارة الشمس.

وكان برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أعلن، الخميس، إنه بدأ تعليقاً جزئياً لعمليات تقديم المساعدات الغذائية في المناطق الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي في اليمن.

وقال بيان نشره البرنامج على موقعه الرسمي،"وفي هذه المرحلة، وبدعم من جميع هيئات الأمم المتحدة، قررنا تعليق أعمالنا في مدينة صنعاء فقط، مما سيؤثر على حوالي 850 ألف شخص".

وحذر مدير البرنامج ديفيد بيزلي، في إحاطته لمجلس الأمن الاثنين الماضي، من احتمال البدء في تعليق المساعدات الغذائية في اليمن تدريجياً هذا الأسبوع بسبب تحويل المساعدات لأغراض غير المخصصة لها وغياب استقلالية العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.


الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات على المتضررين من السيول في أبين
دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتنسيق مع ملتقى شباب أبين برئاسة فايز الحنشي مشروع توزيع السلل الغذائية على المتضررين جراء السيول في محافظة أبين.

حيث تم توزيع أكثر من ٥٠٠ سل غذائية لعدد كبير من الأسر المتضررة من السيول التي حصلت جراء الأمطار في الأيام الماضية التي شهدتها المحافظة.

وعبر المواطنون في محافظة أبين عن ارتياحهم الكبير على ما تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تجاههم..مؤكدين بأن الحكومة لم تقدم لهم أي مساعدة حتى كتابة هذا الخبر.



شاكرين هيئة الهلال الأحمر على مد يد العون لهم في مثل هذه الأوضاع الحرجة التي يعيشونها..متمنين من الهلال الأحمر إن يواصل هذه الأعمال الإنسانية على الأسر الفقيرة والمتعففة بالمحافظة.


وجهت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتكثيف الدعم للمتضررين من السيول والذي سوف يقدم الدعم لهم في الأيام القادمة.


الإصلاح توافق على منح الحوثي مخصصات من مساعداتها
قال مصادر محلية إن إدارة جمعية الإصلاح الخيرية التابعة لحزب الإصلاح وافقت على منح المليشيات الحوثية، الذراع الإيرانية في اليمن، مخصصات من المساعدات التي تقدمها الجمعية من جمع التبرعات الداخلية والخارجية.

وأكدت المصادر أن اجتماعاً بين إدارة جمعية الإصلاح وقيادات في مليشيات الحوثي عقد قبيل شهر رمضان الماضي، أفضى إلى اتفاق بين الطرفين على تخصيص الجمعية التابعة للإصلاح جزءاً من المساعدات الخيرية التي تقدمها لصالح أسر مقاتلي المليشيات الحوثية.

وحسب المصادر فإن جمعية الإصلاح، وبموجب الاتفاق، خصصت مساعدات لحوالى 3500 أسرة من مقاتلي المليشيات الحوثية في كل من العاصمة صنعاء وحجة وعمران وذمار وإب وصعدة، ويتم تسليمها مباشرة لمشرفي المليشيات لهذه المحافظات.

وتعد جمعية الإصلاح الخيرية أحد الأذرع المالية التي يملكها حزب الإصلاح (إخوان اليمن) ويتم من خلالها إدارة استثمارات الحزب المالية حيث تملك الجمعية جامعة العلوم والتكنولوجيا، أكبر الجامعات الخاصة في اليمن، والمستشفى التابع للجامعة والتي يقع مقرها في العاصمة صنعاء تحت سيطرة مليشيات الحوثي ويتم إدارتهما وفقاً للقوانين والمتطلبات التي تفرضها المليشيات.

وأفادت المصادر ذاتها أن الاتفاق تضمن أيضا تقديم تخفيضات لأولاد أسر قتلى المليشيات الحوثية في جامعة العلوم والتكنولوجيا التابعة لجمعية الإصلاح، وأيضا علاجا لجرحى المليشيات في المستشفى التابع للجامعة بالمجان مقابل عدم مصادرة المليشيات لأصول الجمعية والسماح لها بممارسة عملها وإدارة الاستثمارات التابعة لها في مناطق سيطرتهم.

وبالإضافة إلى الأصول المالية والاستثمارات التي تملكها الجمعية التابعة لإخوان اليمن فإنها تحصل على تبرعات مالية ضخمة من جمعيات تابعة للإخوان في دول الخليج وعلى رأسها قطر، حسبما تؤكده المصادر التي قالت إن قيادات إخوانية متواجدة في قطر ساهمت في التوصل إلى الاتفاق الذي تم بين المليشيات الحوثية وإدارة جمعية الإصلاح الخيرية في صنعاء مقابل تمرير عملية دعم للطرفين باسم الجمعية من جمعيات تابعة لدولة قطر وتقدم المساعدات تحت مسمى المساعدات.


وزير حقوق الإنسان يؤكد أن كافة السجون في المناطق المحررة خاضعة للنيابة العامة
أكد وزير حقوق الإنسان، محمد عسكر، أن الحديث عن سجون سرية لكل فصيل عار تمام عن الصحة .

وقال في حوار مع وكالة سبونتيك الروسية، أنه قام بشكل شخصي بإنزال لجنة الخبراء الدوليين إلى كافة السجون، وأن النائب العام أكد له بأن كافة السجون في المناطق المحررة تخضع للنيابة العامة .

وأضاف أنه عندما تأخرت عودة الدولة والحكومة وسيطرت المقاومة قبل ثلاث أو أربع سنوات، وقتها لم يكن القضاء يعمل بالفعل ولم تكن النيابة تعمل، وكانت هناك القاعدة وداعش والتي دمرت السجن المركزي في المكلا بحضرموت"المكلا"، وقتها تم عمل مكان احتجاز في مطار الريان مؤقت، فقالوا إنه سجن "سري"، الآن النائب العام مسيطر تماما ولا يمكن إدخال أي مسجون إلا بأمر من النيابة العامة والقضاء، فلا يمكن نسيان الملفات الكبيرة التي تعد جرائم حرب مثل زرع الألغام وتجنيد الأطفال وغيرها والتفرغ لتلك الملفات".

وبشأن الملف الإنساني، قال ذكر عسكر، أن ميليشيا الحوثي الإنقلابية تستخدم الملف الإنساني إستخدام سيء حيث تعمل على تفاقم الأزمة الإنسانية وبالتالي المتاجرة بهذا الملف لتحقيق أهداف وأغراض سياسية.