حقوقي بحريني: قطر تكرس مواردها للاضرار بجيرانها


أكد المشرع والحقوقي البحريني فريد غازي رفيع إن مقاطعة النظام القطري مستمرة، حتى تتراجع حكومة الدوحة عن سياساتها العدائية والتخريبية.

وذكر في تصريح لصحيفة «البيان» من العاصمة البحرينية المنامة بأنه وبعد انقضاء عامين من المقاطعة المشروعة تجاه هذه الدولة الجارة، والمختطفة من قبل نظام عدائي، يكرس كل إمكانياته وموارده للإضرار بجيرانه، لا يزال النهج منهم هو ذاته، بل بوتيرة أكبر.

وأوضح أن استمرار النظام القطري في الغرق بسياسات المؤامرات والدسائس، يمنح دول المقاطعة الأحقية الكاملة وفقاً للقانون والأعراف الدولية في الدفاع عن سياداتها، وأمنها الداخلي، واستقرارها، من هذا العبث، والذي تكشف للعلن، وللعالم، عبر ممارسات التدخل في شئون الدول الأخرى، والتحالف مع الدول العدائية لدول الخليج العربي، أولها إيران.

وبين الحقوقي البحريني بأن قطر هي من تحتاج لدول الخليج ولمحيطها العربي، وليس العكس، وبأن من يجري من معاندة قطرية، يعكس حالة التخبط التي يعيشها ساسة الدوحة، والذين رأوا في المال وسيلة للإضرار بمحيطهم، وليس للعون، والإغاثة، ونجدة الشعوب المكلومة، كما تفعل بقية دول الخليج منذ عقود طويلة.