ناشطون إيرانيون يطالبون خامنئي بالإذعان لمفاوضات غير مشروطة مع أمريكا


دعا مئات النشطاء السياسيين والمدنيين داخل وخارج إيران النظام إلى بدء مفاوضات "غير مشروطة" مع الولايات المتحدة الأمريكية؛ تلبية لرغبة قطاع كبير من الشعب بضرورة نزع فتيل التوتر إقليميا وعالميا.

ونشر موقع زيتون المقرب من تيار الإصلاحيين في إيران بيانا موقعا من جانب قرابة 225 ناشطا إيرانيا، يحثون المؤسسات الدولية المستقلة والرأي العام العالمي على دفع المسؤولين الإيرانيين إلى الجلوس على طاولة واحدة مع واشنطن بغية الحد من التوتر القائم.

وجاءت دعوة النشطاء الإيرانيين سواء في داخل البلاد أو خارجها، خلافا لموقف طهران الرسمي المتعنت إزاء التجاوب مع دعوات الدبلوماسية الأمريكية للتفاوض، بدعوى وجود شروط مسبقة يتوجب تنفيذها أولا.

ورأى البيان أن الوضع الراهن داخل إيران بات "مسؤولية كبيرة" حيث أصبح من الضروري التعامل معه على نحو أكثر جدية.

وانتقد النشطاء الإيرانيون الموقعون على البيان ضمنيا ملف السياسة الخارجية لبلادهم الذي يديره نظام ولاية الفقيه بشكل سيء للغاية، مؤكدين ضرورة وجود موافقة ورغبة وأغلبية شعبية لإدارة هذا الملف.

وأكد النشطاء أن العديد من الإيرانيين (81 مليون نسمة إجمالي سكان إيران) يرغبون في إقامة علاقات هادئة مع دول الجوار وكذلك بلدان العالم، وهو الأمر الذي عبروا عنه مرارا في استبيانات أو تعليقات للرأي، على حد قولهم.