حاسوب كلف العالم 95 مليار دولار للبيع في مزاد علني


كشفت تقارير تقنية، أن حاسوبا محمولا أصيب بستة فيروسات خبيثة، قبل سنتين، وكان نقطة انطلاق برامج ضارة حول العالم، بات معروضا للبيع في مزاد علني، ومن المحتمل أن يصل سعره إلى مستوى قياسي.


ويرجح الخبراء أن يكون الحاسوب المصاب ببرامج خبيثة، قد كبد العالم خسائر تناهز 95 مليار دولار.


والحاسوب من نوع "سامسونج إن سي 10"، وتصل سعته إلى 14 جيجابايت، أما حجمه فيبلغ 10.2 بوصات، وتم عزله منذ فترة، وهو غير متصل بالانترنت، حتى لا ينتقل محتواه الخطير إلى الخارج.


وتم تحديد الحاسوب بمثابة قطعة فنية في مزاد علني بمدينة نيويورك، ووصل أعلى سعر مقترح حتى الآن إلى مليون و130 ألف دولار.


ويوضح المزاد أن من سيشتري الحاسوب المحمول عليه أن يعرف بأن استخدامه ممنوع داخل الولايات المتحدة، بالنظر إلى قدرته على تشكيل خطر أمني.


ويضيف المزاد أن على من يشتري هذا الحاسوب المصاب أن يفعل ذلك، من باب اقتناء "القطع الفنية" أو لأجل أغراض أكاديمية.


ومن بين البرامج الخبيثة التي تسللت إلى الحاسب؛ فيروس "وانا كراي" الذي انتشر في أوروبا، خلال مايو 2017، وأثر بشكل كبير على أنظمة خدمة الصحة العمومية في بريطانيا، إضافة إلى مؤسسات كثيرة.