البعثة الأمريكية بـ"حقوق الإنسان" توجه 3 صفعات لتنظيم الحمدين


استنكرت البعثة الأمريكية لدى منظمة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، أوضاع العمالة الأجنبية والأطفال والنساء داخل إمارة قطر.

ودعت البعثة خلال الدورة الـ33 للمراجعة الدورية لملف حقوق الإنسان فى إمارة قطر، النظام القطرى إلى الالتزام بالجدول الزمنى لإلغاء تصاريح خروج العاملين الأجانب من البلاد، وإلغاء شرط شهادة عدم الممانعة لتغيير الوظائف لجميع العمال داخل الإمارة.

كما انتقدت البعثة خلال الدورة ملف حقوق الإطفال والنساء داخل الدوحة، مطالبة بتعديل قانونى للسماح لأطفال النساء القطريات المتزوجات من أجانب بالحصول على الجنسية القطرية متى اختاروا ذلك.

وبخصوص ملف حقوق العبادة، طالبت البعثة الأمريكية بضرورة تحديد ما يلزم من أراض وبموجب قوانين لاستخدامها كأماكن عبادة للمجموعات الدينية التى تطلبها رسمياً.

وبخلاف دعمها وتمويلها للإرهاب، تواجه إمارة قطر انتقادات دولية لسجلها الحقوقى السلبى فيما يتعلق بحرية التعبير، والحق فى العمل وغير ذلك، فضلاً عن معاناة العمالة الأجنبية من أوضاع بالغة السوء ترقى ـ بحسب منظمات دولية ـ إلى مراتب السخرة، خاصة في المشروعات الخاصة بمنشأت مونديال 2022 .