مقتل مواطن تركي في انفجار سيارة مفخخة بالعاصمة الصومالية مقديشو


ذكرت الشرطة اليوم الاحد ان هجوما بسيارة مفخخة في العاصمة الصومالية مقديشو اسفر عن مقتل مواطن تركي.

وقالت الشرطة لوسائل الإعلام إن الرجل قتل عندما انفجرت متفجرات مزودة بسيارته يوم الأحد.

وأضاف علي حسن المتحدث باسم الشرطة "تم تفجير تركي مهندس مدني بلا رحمة في سيارته قرب شارع."

وتم نقل المهندس المصاب بجروح بالغة إلى مستشفى تركيا رجب طيب أردوغان للتدريب والبحث ولكن لم يتمكن من إنقاذه.

وقالوا انه لم يتضح من زرع القنبلة لكن الشرطة تشتبه في أن جماعة الشباب المتشددة.

وبدأت الصومال تحقيقًا في الهجوم. وتتابع السفارة التركية في مقديشو العملية عن كثب ، وفقًا لوكالة ديميرورن للأنباء.

يذكر أن  حركة الشباب قد أعلنت السبت مسؤوليتها عن تفجير على جانب الطريق استهدف مسؤول حكومي محلي في مدينة بوساسو الساحلية. قتل ثمانية أشخاص في الحادث.