Advertisements

كاسياس يغالب دموعه بعد مغادرته المستشفى

كاسياس
كاسياس


قال الإسباني إيكر كاسياس، إنه لا يعلم ماذا سيحدث مستقبلا، عقب مغادرته المستشفى الذي كان قد أودع به يوم الأربعاء الماضي، عقب تعرضه لأزمة قلبية حادة.

وأوضح كاسياس في تصريحات مقتضبة لوسائل الإعلام التي كانت في انتظاره خارج المستشفى "أنا أفضل بكثير حاليا، ستكون هناك فترة راحة لبضعة أسابيع ومن الممكن أن تكون بضعة أشهر، وحقيقة هذا الأمر لا يعنيني لأن أهم شيء هو أنني هنا".

ووجه حارس فريق بورتو -الذي غادر المستشفى برفقة زوجته سارا كاربونيرو- الشكر للجميع على الدعم والمساندة التي تلقاها خلال هذه الأيام.

وأضاف كاسياس الذي سيتمم عامه الـ38 في الشهر الجاري "ما حدث يمكن أن يتعرض له أي شخص، وكان هذا هو دوري"، وأكد أنه لازمه "حظ وفير".

وتوجه الحارس السابق للمنتخب الإسباني -الذي بالكاد تمكن من حبس دموعه- بالشكر أيضا للفريق الطبي وللمستشفى على كل ما تم تقديمه للمساعدة في شفائه، وأيضا شكر بورتو على التكريم الذي حظى به يوم السبت الماضي وعلى كل رسائل الدعم التي تلقاها خلال الأيام الماضية.



Advertisements