مقتل 17 حوثيا بنيران الجيش الوطني في الضالع


قتل 17 من مليشيا الحوثي الانقلابية، السبت، في معارك مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية شمالي محافظة الضالع جنوبي البلاد، وفقا للعين الإخبارية.

وأصدرت وزارة الدفاع اليمنية بيانا جاء فيه: إن "قوات الجيش الوطني استهدفت مواقع وتجمعات لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في منطقة "يعيس" شمالي مديرية "مريس".

واستهدفت مدفعية الجيش اليمني مواقع الحوثيين في جبل "قرحة"، المطل على منطقة "العود" شمالي غرب مديرية قعطبة.

وأسفر القصف عن مقتل 17 عنصرا وإصابة 15 آخرين من عناصر المليشيا الحوثية، وفقا للمصدر.

وتمكنت قوات الجيش الوطني من أسر عنصرين قياديين من مليشيا الحوثي أثناء محاولتهم التسلل إلى إحدى مواقع للجيش في جبهة مريس.

وأسر القياديين أثناء تنفيذهما عملية استطلاع بعد تسللهم من شعاب منطقة هجار شمالي منطقة العود، إلى مواقع قوات الجيش والمقاومة في جبهة مريس.

ووفقا للدفاع اليمنية، فقد بلغ عدد الأسرى الحوثيين لدى الجيش الوطني منذ تصاعد المعارك في الضالع أكثر من 300 عنصر.

ومن جهة أخرى، واصلت مليشيا الحوثي الإرهابية انتهاكها لحقوق الإنسان بشنها حملة مداهمات واختطافات واسعة ضد المعارضين في مناطق سيطرتها بمحافظة الضالع.
 
وقالت مصادر محلية إن المليشيا الإرهابية نفذت حملة في مديرية الحشا غرب المحافظة، وداهمت عدة منازل وخطفت مدنيين واقتادتهم لجهة غير معلومة.