Advertisements

موظفون يطالبون بمنع القبلات والأحضان في أماكن العمل ببريطانيا


يريد الموظفون في بريطانيا حظر القبلات والأحضان في أماكن العمل، إذ وجد استطلاع للرأي أن هناك كثير من الالتباس والتوتر وعد الأريحية حول كيفية استقبال الزملاء بعضهم البعض في أماكن العمل.

يرغب العديد من العمال في إنهاء الاتصال الجسدي في العمل، حيث كشف ثلث الموظفين أنهم تأثروا بتلك التحية "المحرجة"، وفقا لصحيفة "التليجراف" البريطانية.

قال واحد من كل أربعة، بين 2000 موظف تم استجوابهم من قبل موقع الوظائف "Totaljobs" البريطاني إنهم تجنبوا زميلًا أو عميلًا بسبب طريقة استقباله أو سلامه للآخرين.

من ناحية أخرى، قال 2 من كل 5 إنهم يعتبروا القبلات والعناقات تحية محرجة، ودعم 3 من كل 4 حظر الاتصال الجسدي في مكان العمل.

وقال ألكسندرا سيدني، مدير التسويق في الشركة: "أبحاثنا تشير إلى أن التحيات في مكان العمل، سواء البقبلات أو الأحضان، قد يكون لها تأثير حقيقي على الرضا الوظيفي والإنتاجية".

وقال ثلث الموظفين الذين شاركوا في الاستبيان إنهم لا يحبذون التحية الغريبة، مثل قبلة أو عناق.

في المجمل، يرى 25 % من المشاركين أنهم أصبحوا محاصرين بطريقة التحية التي تكون عبارة عن عناق، و19 % محاصرين بقبلة غير متوقعة.

وذكر معظم الذين شملهم الاستطلاع أنهم يريدون توجيهات واضحة بشأن التحيات المناسبة في مكان العمل.

وأشار جو همينجز، العالم النفسي الخبير في لغة الجسد، إن التفاعلات في مكان العمل أصبحت مربكة وصعبة في السنوات الأخيرة.



Advertisements