Advertisements

صلاح الصيادي يدافع عن خائن جبهة العود وشكوك بدوره


دافع الوزير السابق في الحكومة صلاح الصيادي عن أحد أقاربه المتورطين بخيانة جبهة العود وتسليمها للمليشيا الحوثية وسط شكوك بدور لعبه الصيادي نفسه . 


ونشر الصيادي رسالة على صفحته بموقع فيسوك إلى العميد عبدالكريم الصيادي القائد السابق للواء 30 مدرع والذي خان المقاومة في الجبهة. 


ودعا الصيادي ابن عمه لما وصفه بانقاذ الموقف الحرج كما وصفه بالحنكة والرجولة وقال "نسألك بالله وبرجولتك المعهودة وتربيتك العسكرية المحنكة وباهلك الموجوعين بالمنطقة ورجالك المغدور بهم وافرادك الذين يتخبطون دون قيادة واسرتك التي انهالت عليها السكاكين من كل حدب وصوب وقبائل المنطقة الذين بادلوك الوفاء بالوفاء في كل المراحل الماضي". 


وجاءت رسالة صلاح الصيادي بعد المعلومات التي تؤكد دور ابن عمه بالخيانة الكبرى للجيش والمقاومة في جبهة العود بمحافظة إب قرب الحدود مع الضالع . 


وتؤكد مصادر عسكرية، أن تخاذل قوات التي يقودها الصيادي قبل صدور قرار بإقالته سهل تقدم الميليشيات الذي أستمر أسابيع طويلة بالتزامن مع قيام منظمات دولية بإصلاح طريق جبل وعران الرابط بين بيت الشوكي والشامي، هو سبب سقوط تلك مناطق مريس بيد الميليشيات الإنقلابية، لكن الصيادي المتواجد حالياً في منزله في عدن على حد قوله، ينفي هذه الإتهامات .



Advertisements