موجز "اليمن العربي".. تأييدات للتحالف العربي بالبلاد



خلال الساعات الماضية، شهد اليمن عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:

مليشيا الحوثي تمنع حملة فنية للرسم على الجدران في صنعاء
منعت عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية مجموعة من الشباب والناشطين اليمنيين من تنفيذ حملة فنية للرسم على جدران شوارع العاصمة صنعاء، حيث قامت بطمس اللوحات.

وقال أحد الشباب المشاركين في الحملة لـموقع "العين الإخبارية" الإماراتي: "إنهم استغربوا من قدوم عشرات المسلحين الحوثيين لمنع الشباب من مواصلة حملة "اليوم العالمي للفن"، وطمس اللوحات التي رسمها الشباب على أحد جدران شوارع العاصمة اليمنية صنعاء".

وتابع الشاب، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن عناصر الحوثي طالبوا الشباب برسم شعارات المليشيا ورموزها، أو الرسم ضد ما يسمونه "العدوان"، لافتا إلى أنهم رفضوا مطالب الانقلابيين فقاموا بمنعهم من مواصلة الرسم، والتهديد باعتقال أي شاب سيستمر في ممارسة أعماله الفنية.

وأضاف "لم نرضخ لطلبات وشروط عناصر مليشيا الحوثي، وشرحنا لهم طبيعة الفعالية، وأطلعناهم على التصريح الذي بحوزتنا من السلطات الأمنية القائمة في أمانة العاصمة، إلا أنهم رفضوا كل ذلك، وقالوا إنهم ينفذون قرار وتوجيهات المكتب السياسي لهم".

وكتبت الصحفية والناشطة الحقوقية اليمنية وداد البدوي على حسابها الرسمي "فيسبوك" قائلة: "بسبب منع الحوثيين بأمر مجلسهم السياسي "لم نستكمل الرسم في جدران صنعاء هذا الصباح، وكما توقعنا أنهم طمسوا اللوحات عقب انصرافنا مباشرة".

وأضافت : "ذهبوا لشراء طلاء أبيض من أموال الشعب وقاموا بطمس اللوحات، وطبعا قبل ما يزيلوها نزل اثنان مسلحان صورا كل لوحة، وبعدها أتى آخرون لمسحها.. يا قهرااااااه".

ومنذ أسابيع دعا عدد من الناشطين والفنانين التشكيليين اليمنيين لإحياء اليوم المفتوح للفن في عدد من المدن اليمنية والعالمية، وهو حدث سنوي بدأه الفنان التشكيلي اليمني مراد سبيع في مارس 2012، في دعوة منه للسلام، وأذكاه الشباب والأطفال وجعلوا منه مناسبة خاصة للاحتفاء بالفنون، وأصبح ينفذ في عدد من المدن اليمنية والأوروبية.

انتهاكات مليشيا الحوثي أثارت استياءً واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، واستهجن نشطاء يمنيون ما أقدم عليه الانقلابيين، معتبرين أنها تستنسخ تجربة المسيرة الخمينية في إيران، ويحاولون فرضها على المجتمع اليمني.

واشنطن: إتفاق السويد لابد أن ينفذ وندعم التحالف العربي
قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أن إتفاق السويد بين الحكومة الشرعية وميليشيا الحوثي الإنقلابية، الذي ترعاه الأمم المتحدة لابد أن ينفذ .

وأكد بومبيو، في كلمة له اليوم الجمعة، رصدها (اليمن العربي)، دعم بلاده للتحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية في اليمن .. موضحاً أن  دعم التحالف يهدف إلى عدم تمكين إيران من السيطرة على اليمن .

وأعلن بومبيو أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعارض تقييد المساعدات الأميركية للتحالف في اليمن .. مستعرضاً نتائج لقاءه بالمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، والذي قال أنه بحث ضمان إنتهاء الأزمة اليمنية عبر التفاوض .

كما أعلن بومبيو إدانة بلاده للحادث الإرهابي والإجرامي والمجزرة التي وقعت في مسجدين بنيوزيلندا، وراح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح .

قتلى وجرحى من المليشيا خلال مواجهات مع المليشيا في قانية بالبيضاء
صدت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، اليوم الجمعة، 15/آذار/2019 هجوما حوثيا على مواقع لها في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وقالت مصادر ميدانية إن المليشيا شنت هجوما عنيفا تحت غطاء مدفعي على مواقع لقوات الشرعية في جبهة قانية شمالي المحافظة.

وذكرت المصادر أن قوات الشرعية تمكنت من صد الهجوم الحوثي بعد مواجهات استمرت لساعات.

وأكدت المصادر أن المواجهات التي اندلعت إثر الهجوم أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي المليشيا، إضافة إلى إصابات في صفوف قوات الجيش.

إجراء حوثي خطير لتعطيل حركة استيراد المواد الغذائية
أقدمت مليشيا الحوثي على اتخاذ إجراء خطير لتعطيل حركة استيراد المواد الغذائية.

وكشفت مصادر اقتصادية في اليمن أن ميليشيات الحوثي اتخذت عددا من الإجراءات ضد البنوك التجارية، التي من شأنها تعطيل حركة استيراد المواد الغذائية، وزيادة الأوضاع الإنسانية في اليمن تدهورا وصعوبة.

واشترطت الميليشيات على البنوك تسليم نصف قيمة الاعتمادات البنكية التي تعطيها الحكومة للتجار من الوديعة السعودية بهدف استيراد السلع الأساسية، وهددت البنوك بعقوبات كبيرة إذا لم تلتزم بالقرار، طبقاً لما نشرته صحيفة "الوطن" الصادرة اليوم الجمعة - تابعها "اليمن العربي".

بينما عبرت قوى دولية عن انزعاجها من عرقلة ميليشيات الحوثي الانقلابية تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق السويد المتعلق بالحديدة، كشفت مصادر اقتصادية في اليمن أن ميليشيات الحوثي اتخذت عددا من الإجراءات ضد البنوك التجارية، والتي من شأنها تعطيل حركة استيراد المواد الغذائية، ومن ثم تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن. 

وقالت المصادر، إن الميليشيات اشترطت على البنوك تسليم نصف قيمة الاعتمادات البنكية، التي تعطيها الحكومة للتجار من الوديعة السعودية بهدف استيراد السلع الأساسية، لافتة إلى أن الميليشيات هددت البنوك بعقوبات كبيرة إذا لم يلتزموا بالقرار، الذي يؤكد مجددا استهتار الحوثيين بحياة المدنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.