300 إيراني مصاب بالتسمم نتيجة تلوث المياه ولحوم فاسدة مستوردة


أكدت تقارير اخبارية عن تسمم أكثر من 300 مواطن في إيران، خلال الأيام الماضية، في ظل تكهنات بأن يكون سبب التسمم تلوث المياه أو تناول لحوم فاسدة مستوردة.

وذكر تقرير نشرته وكالة أنباء العمال الإيرانية "إيلنا"، الخميس، إن أكثر من 300 مواطن من سكان مدينة قروة، غربي إيران، تعرضوا للتسمم خلال الأيام القليلة الماضية، فيما أعرب سكان المدينة الإيرانية عن قلقهم من إصابة هذا العدد بالتسمم، في ظل عدم تحديد سبب إصابتهم.

وأشار التقرير، إلى أن سكان قروة، ألمحوا إلى أن تكون اللحوم المجمدة المستوردة من دول كالصين واليونان، ربما هي السبب في تسمم المواطنين، مؤكدين على أن مياه الشرب بالمدينة دومًا ما تخضع للفحص، ولم يوجد بها أي تلوث كي تكون وراء تسمم المصابين.

من جهته، أكد مدير إدارة الصحة والعلاج بمدينة قروة، هوشنغ بيرفلاح، أن المراكز الصحية بالمدينة استقبلت عددًا كبيرًا من سكان المدينة، يعانون من التقيؤ والإسهال منذ الـ 10 من مارس/آذار الحالي.

وأضاف بيرفلاح، أن خبراء الصحة سارعوا لتحليل مياه الشرب بالمنطقة، بينما أكدت التحاليل أنها خالية من أي مكروبات أو تلوث يؤدي إلى تسمم السكان، منوهًا إلى أنه " بعد إخضاع بعض المصابين للفحوصات، تبين أنهم تناولوا خضراوات غير صحية، ولهذا أُصيبوا بالتسمم".

ونفى مدير إدارة الصحة، أن تكون اللحوم المجمدة المستوردة هي التي تسببت في إصابة هذا العدد من سكان المدينة، لافتًا إلى عدم تلقي السلطات أي تقارير حول فساد أو تلوث هذه اللحوم.