Advertisements

نجاة ضابط في الجيش من محاولة اغتيال نفذتها خلية حوثية بالضالع


نجا قائد الكتيبة السابعة باللواء 83 مدفعية المرابطة في مديرية الحشاء بالضالع،  المقدم قائد الكربي من واقعة إغتيال في حبيل نعمة على أيدي عناصر تابعة للحوثيين في نقض واضح للإتفاق الذي أبرم مساء أمس بين وجهاء المنطقة والمليشيات الحوثية.



وقال مصدر محلي أن متحوثين في بلاد الحيقي السفلى أقدموا ظهر اليوم الاثنين بالتقطع لأطقم الجيش الوطني في الطريق الرابط بين سناح والحشاء، في منطقة الزقماء والبهيلي وذلك بإطلاق النار على طقم يقوده عبدالحفيظ الحذيفي وكمين آخر لطقم يقوده قايد الكربي أدى إلى إنقلابه واندلاع مواجهات وسقوط جرحى من الذين كانوا على متن الطقم.

ويأتي ذلك عقب ساعات فقط من الإعلان عن التوصل لإتفاق ينهي المواجهات والإشتباكات التي تشهدها المديرية منذ ثلاثة أيام بين مواطنين ومليشيا الحوثي الإنقلابية.

وقضى الإتفاق الذي رعته شخصيات إجتماعية ووجهاء من جميع الأطراف بالمديرية، بوقف إطلاق النار إبتدءً من الساعة الثامنة مساء الأحد، وإنسحاب المسلحين من جميع الأطراف بالمديرية الحشاء والعودة إلى أماكنهم السابقة ما قبل الأحداث.


Advertisements