مسؤول كويتى: خاطبنا دولًا أوروبية من أجل إنشاء مصانع للأدوية


كشف مدير عام الهيئة العامة للصناعة الكويتية عبدالكريم تقى، عن قيام بلاده بمخاطبة بعض الدول الأوروبية بهدف إنشاء مصانع للأدوية.

وقال تقي، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية، على هامش حفل إطلاق الدورة الخامسة عشر من جائزة أمير الكويت للمصانع المتميزة والذي أقيم أمس الأحد في مقر الهيئة، إن الكويت تلقت عروضا من هذه الدول، لكنها تدرس الآن في وزارة الصحة وهيئة الاستثمار المباشر والتفاوض الآن حول الجانب الاقتصادي والفني والمساحات المطلوبة.

وأضاف أن الكويت تستهدف إنشاء مصانع للأدوية من خلال الشراكة مع ذوى الخبرة من المصانع العالمية، مشيرًا إلى أن الكويت تستورد سنويًا أدوية بنحو 300 مليون دينار لذلك نعمل على تصنيع هذه الأدوية لتوفير هذه المبالغ الكبيرة.

ولفت تقي إلى أن الهيئة تعكف على عمل خطة للمستقبل الصناعي والقطاعات المستهدفة، وذلك بهدف التطوير الصناعي للدولة، قائلا:" نعمل على دراسة للتعاون مع بعض الدول المهتمة بالتطوير الصناعي، خاصة في مجال تكنولوجيا الريبوتات والبرمجيات، وسوف تظهر بوادر هذه الدراسة في الاشهر القادمة".

وحول دعم الشباب في المجال الصناعي، أوضح تقي أن الهيئة خصصت 10% من أي منطقة صناعية للمبادرين الشباب عن طريق الصندوق الوطني لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلى أن هناك لجنة مشتركة بين هيئة الصناعة والصندوق الوطني للمشروعات الصغيرة، بهدف تحديد الفئات والقطاعات المستهدفة التي تعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني.

وحول الاستثمار الأجنبي في القطاع الصناعي، قال تقي إن هناك تنسيقًا بين الهيئة العامة للصناعة وهيئة الاستثمار المباشر لجلب مصانع عالمية، مضيفا: "خصصنا 250 ألف متر في منطقة الشدادية الصناعية لهذا الغرض".