جولة لكاميرا "اليمن العربي" في معرض القرآن بالمدينة المنورة.. صور


يعد معرض "القران الكريم" قرب المسجد النبوي في المدينة المنورة من أهم المعارض التي تحتفظ بنسخ قديمة ونادرة من القرآن.


المعرض الذي تم إنشاؤه في العام 2015‘ يحتوي على نسخة قديمة من المصحف‘ وعلى نسخ طبق الأصل من نسخ قديمة يوجد بعضها في اسطنبول وبلدان أخرى.


من المصاحف الموجودة ما هو مكتوب على الورق‘ ومنها ما هو مكتب على الجلد‘ ومنها ما حيك بالخيوط.
من المصاحف التي حيكت بالخيوط مصحف كتبته امرأة باكستانية‘ وأهدته للمعرض.


وطبقا للمرشد السياحي في المسجد النبوي فقد استغرق كتابة المصحف أكثر من ثلاثين عاما‘ حيث بدأت بكتابته وهي في الثلاثين من عمرها لتنتهي وقد وصل عمرها الثانية والستين.


ويقع المصحف في عشرة مجلدات‘ ويحتوي كل مجلد على ثلاثة أجواء من القرآن الكريم.


بشكل يومي‘ ينظم مختصون في المسجد النبوي زيارات للقادمين من مختلف بلدان العالم إلى المعرض.


كاميرا "اليمن العربي" قام بجولة في المعرض الذي أسس لهدف التعريف بكتاب الله‘ والتقطت هذه الصور.