مصدر حكومي يوضح حقيقة إعتماد 11 فبراير عطلة رسمية


نفى مصدر مسؤول في وارة الخدمة المدنية والتأمينات، إعتماد يوم 11 فبراير إجازة رسمية، مؤكداً على ضرورة موافقة البرلمان لتحديد أي عطلة رسمية .

وقال المصدر، لـ(اليمن العربي) إن يوم 11 فبراير كغيرها من المناسبات التي يتم الإحتفال بها لكن دون إجازة  أو عطلة رسمية خاصة وأنه لم يصدر حتى قرار جمهوري بإعتمادها إجازة رسمية  .. لافتاً إلى أنه في حال إعتماد هذا اليوم إجازة رسمية كان سيتم إعلان ذلك عبر وكالة سبأ الحكومية .

وذكر المصدر أنه تم إعلان يوم 11 فبراير عطلة رسمية في العام 2017م، بناءاً على توجيهات من مكتب رئيس الجمهورية، ولكن حالة الرفض الشعبي في المحافظات الجنوبية لهذه المناسبة جعلت الرئاسة تعيد النظر في إعتماد هذا اليوم إجازة من عدمه .. مشيراً إلى ان العام 2018م مر دون إعلان يوم 11 فبراير عطلة رسمية .

المصدر الذي طلب عدم ذكر هويته كونه غير مخول بالتصريح، لفت إلى أن القانون رقم (2) لسنة 2000م بشأن تحديد الإجازات والعطلات الرسمية، تضمن العطلات الرسمية والمناسبات التي يتم الإحتفال فيها دون عطلة رسمية .. مضيفاً أن صدور هذا القانون جاء بعد موافقة البرلمان .

وأستطرد المصدر، "غداً هو 11 فبراير، ولم يتم حتى الآن الإعلان عبر وكالة سبأ الرسمية عن إعتماده عطلة رسمية، ولا أعتقد أن إعلاناً سيصدر الآن، لإن إعلانات العطلات الرسمية تصدر قبل حلولها بيومين على الأقل" .