Advertisements

قطر توجه رسالة إلى البابا بشأن الإمارات.. وفرنسيس يُعانق شيخ الأزهر ويؤكد على "التسامح"


علقت قطر على زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، إلى الإمارات العربية المتحدة، التي تعتبر الزيارة الأولى لبابا الفاتيكان في شبه الجزيرة العربية.

وقال أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، إن "زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس إلى الإمارات هي فرصة لكي يطلع على أكذوبة التسامح فيها".

وبدأ بابا الفاتيكان زيارته بمصافحة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، حيث عانقه عند لقائهما مُستقلاً نفس سيارته ومُقيماً بذات الغرفة.

وكتب البابا في حسابه عبر تويتر قبيل انطلاق طائرته "أزور هذا البلد كأخ، لنكتب صفحة حوار معا، ونمضي في مسار السلام سوية".

وفى السياق ذاته، أظهرت لقطات أذاعها التلفزيون الرسمي في الإمارات، استقبال الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، للبابا فرنسيس قبل اصطحابه للقاء مع شيخ الأزهر أحمد الطيب، وعانق البابا شيخ الأزهر لدى لقائهما.



Advertisements