Advertisements

الحوثيون يوافقون على دخول آليات وعربات عسكرية الى الحديدة وبعثة دولية موسعة


أكد مصدر دبلوماسي يمني، ان سلطة الحوثيين في صنعاء وافقت على دخول اليات عسكرية تابعة للأمم المتحدة الى محافظة الحديدة، قبيل وصول بعثة دولية موسعة دعما لهدنة هشة وانسحابات متبادلة للقوات بعيدا عن عاصمة وموانئ المحافظة الاستراتيجية على البحر الاحمر. وفي حين تستأنف الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيبن نهاية الاسبوع في العاصمة الاردنية عمان، جولة مباحثات تامل الامم المتحدة ان تكون الاخيرة لإنفاذ اول صفقة تبادل للأسرى والمعتقلين.
وحسب اذاعة مونت كارلو فان من المرجح ان تشمل الدفعة الاولى من هذه المعدات 20 آلية وعربة مصفحة لتكون تحت ولاية بعثة دولية موسعة لتنسيق اليات اعادة نشر القوات المتحاربة وتثبيت وقف لاطلاق النار بموجب اتفاق ستوكهولم المعتمد بقرارين أخيرين لمجلس الامن الدولي.
في السياق قال مصدر عسكري في تحالف القوات المدعومة من الامارات، ان ممثلي الحكومة المعترف بها في لجنة اعادة الانتشار انتقلوا اليوم السبت الى سفينة للأمم المتحدة حيث يفترض ان يعقد هناك كبير المراقبين الدوليين المنتهية ولايته الجنرال الهولندي باتريك كاميرت اجتماعا ثلاثيا اخيرا، قبيل انتقال مهامه هذا الاسبوع الى الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد كرئيس جديد للبعثة الدولية ولجنة اعادة الانتشار.
ومن المتوقع ان يصل لوليسغارد الاثنين الى مدينتي عدن وصنعاء في طريقه الى الحديدة لقيادة بعثة دولية موسعة من 75 مراقبا.
والى ذلك أكد رئيس فريق الحوثيين عبدالقادر المرتضى موافقة الحكومة الاردنية على استضافة الاجتماعات المرتقبة، بينما يلتقي ممثلون عن الجانبين في العاصمة العمانية مسقط ضمن لجنة فرعية للتوافق على اليات منسقة مع اللجنة الدولية للصليب الاحمر لتبادل جثث عشرات القتلى حسب المسؤول الحوثي.



Advertisements