Advertisements

السعودية: مليشيات الحوثى تعيش عداً تنازلياً لنهايتها


اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، اليوم الجمعة، أن ميليشيا الحوثى تعيش عدا تنازليا لنهايتها، خصوصاً فى ظل التخبط السياسى من خلال مساعيها المستمرة فى إفشال اتفاقيات السويد، وهو ما تثبته الخسائر الكبيرة والمتواصلة والمتسارعة لها.

وأشارت الصحيفة، فى افتتاحيتها التى حملت عنوان (الحوثى فى الرمق الأخير)، إلى أن أبرز خسائر الحوثيين فى الآونة الأخيرة تمثلت فى مقتل المطلوب رقم 19 فى قائمة التحالف قائد الدفاع الجوى للانقلاب إبراهيم الشامي.. مدينة "اعتداءها الأحمق" على موكب رئيس المراقبين الأمميين باتريك كمارت لمنع وصوله لعقد اجتماعات مع الحكومة الشرعية، إضافة إلى الانتهاكات المستمرة ضد حقوق المدنيين فى مناطق سيطرتها التى من آخر مستجداتها إنشاء معتقلات سرية للنساء المختطفات، وممارسة التعذيب، وسرقة حقوق المعلمين وموظفى الدولة.

وأضافت الصحيفة أن هذه المعطيات تؤكد أن المليشيات تتخبط على جميع الأصعدة، وتفتقد لأى مقومات تمنحها فرص الخوض معها فى مفاوضات السلام تحت إشراف أممى بعد كل هذه التجاوزات والاستمرار فى نكث المواثيق والعهود، ورفض إطلاق الأسرى والمختطفين، والاستمرار على نهج التنظيمات الإرهابية فى استهداف ممرات الملاحة الدولية وزرع الألغام فى الطرق العامة والأراضى الزراعية، التى يقف خلفها النظام الإرهابى فى طهران بالدعم اللوجستى والأيديولوجي، ونفاد خيارات التفاوض مع الحوثى يجب أن يوحد الموقف الدولى والأمم المتحدة باتجاه دعم الخيارات العسكرية للقضاء على هذه العصابة المارقة التى تثبت يوما بعد آخر أن لا جدوى من التفاوض معها.



Advertisements