Advertisements

البحسني يترأس الاجتماع الدوري التاسع للمكتب التنفيذي بساحل حضرموت


ترأس محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني صباح اليوم الاجتماع الدوري التاسع للمكتب التنفيذي بساحل حضرموت لمناقشة تقارير عن نشاط مكتب وزارة الثقافة ووضع مكتب الهيئة العامة للآثار والمتاحف ووزارة الأوقاف والإرشاد ومكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني وخطة اجتماع المكتب التنفيذي للعام الجاري 2019م.



واستعرض الاجتماع محضر الاجتماع السابق للمكتب والقرارات التي تمت اتخاذها والتكلفيات والتوجيهات الصادرة عنه وسير تنفيذها، ليتم بعد ذلك استعراض تقرير مفصل عن نشاط مكتب وزارة الثقافة بساحل حضرموت خلال الفترة من شهر أغسطس 2016م حتى سبتمبر 2018م من قبل مدير عام المكتب خالد القحوم، تناول خلاله النشاط الثقافي للمكتب ومشاركته في تنظيم الفعاليات الوطنية والسياحية والثقافية والاجتماعية المختلفة، وجهوده في الرقابة على المصنفات الفنية من خلال منح التراخيص وتجديدها والنزولات الميدانية والتفتيشية وإجازة النصوص الفنية والثقافية وإعداد لائحة جديدة الرسوم على خدمات المصنفات الثقافية واعتمادها، ومتابعة تنفيذ المهام والقضايا الإدارية والمالية.

كما استعرض التقرير وضع مركز بلفقية الثقافي ومعهد محمد جمعة خان للفنون الجميلة وصندوق التراث والتنمية بالمحافظة وأنشطة فروع مكتب الثقافة في مديرية الشحر وغيل باوزير، والمشاريع المزمع تنفيذها خلال المرحلة الحالية والتي تتمثل في مشروع القرية الثقافية في ساحة مركز بلفقيه الثقافي والتي تتكون المسرح الوطني ومقر إداري ومركز إعلام ومكتبة مركزية ومعهد للموسيقى والفنون وقرية التراث الحضرمي والمتحف الوطني، كما أشار التقرير إلى اعتماد مشروع إنشاء الفرقة التوعوية الثقافية من قبل المحافظ، ومشروع النخلة والعادات والطقوس المتعلقة بها تمهيدا لتسجيله ضمن التراث العالمي الخاص بمحافظة حضرموت بالتعاون مع مؤسسة الأمل الثقافية النسوية كشريك محلي ومؤسسة يدا بيد للتنمية كشريك خارجي وممول، ومشروع إنشاء فرقة موسيقية متنوعة تكون جاهزة لإقامة المناسبات والفعاليات مع توفير كافة متطلباتها، مشروع إنشاء فرقة للفنون الشعبية تكون مستعدة للمشاركة في المناسبات الوطنية والإحتفالات والمهرجانات المحلية والخارجية وتوفير كافة مستلزماتها، وإنشاء مركز معلومات خاص بثقافة حضرموت يحتوي على موقع الكتروني وقنوات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

واختتم تقرير مكتب الثقافة تقريره باستعراض الصعوبات التي تواجهه مع الجهات الرسمية والحكومية، وتقديم عدد من المقترحات الهادفة لتطوير عمله.

جرى بعد استعراض تقرير حول وضع مكتب الهيئة العامة للآثار والمتاحف بساحل حضرموت خلال الفترة من نوفمبر 2017م إلى نوفمبر 2018م من قبل مدير عام الهيئة رياض باكرموم، تناول فيه أعمال ومشاريع وأنشطة الهيئة والتحديات التي تواجهها في جوانب إعادة تفعيل دور مكتب الهيئة وضعف الميزانية التشغيلية وغياب الكادر المؤهل ومقومات العمل، ووضع الكادر وظيفي.

كما قدم التقرير عرضا تفصليا المشاريع المنجزة خلال العام المنصرم والتي تمثلت في حصر المواقع الأثرية في 12 مديرية بساحل حضرموت، وانجاز المرحلة الأولى من نظافة القصر القعيطي "متحف المكلا"، وتأهيلها الحديقة لاستضافة الفعاليات المختلفة، وإضاءة حديقة القصر الأمامية، وإنشاء مخزن متحفي، وإضاءة القصر السلطاني وتأهيل رواقه واقامه فيه عدد من الفعاليات المجتمعية، وانجاز مشروع القضاء على الأرضة في الجناح الشرقي منه، وصيانة سطحه، وتشجير حدائقه، وتخصيص حراس للمتحف، وترميم حصن الغويزي وانارته وإعادة الحراسة له، والحفاظ على المواقع الاثرية، وتنفيذ مشروع قوافل للمسح الأثري، والمشاركات العلمية للهيئة في الندوات العلمية وورش العمل ورعاية المعارض الثقافية والمشاركات الإعلامية في وسائل الإعلام المختلفة، والعمل على إنجاز الواجهه الإلكترونية العالمية لمتحف المكلا، وتوقيع اتفاقيات عمل مشترك، وتفعيل دائرة العلاقات العامة.

واستعرض تقرير هيئة الآثار والمتاحف خلال الاجتماع المشاكل المالية والفنية التي تواجهها والمتمثلة في ضعف الإيرادات، والعجز التمويلي المركزي، وسوء وضع مقر الإدارة، والنقص النوعي والكمي في الكادر، وتدني مستوى الكادر الحالي، ونقص التجهيزات، وانعدام الترميمات الأثرية، والاعتداءات على الاثار.

واختتم التقرير بتقديم مقترحات وتوصيات، تمحورت حول توفير مصادر تمويل لحماية الآثار والعاملين بها، تغيير النظام التقليدي لإدارة منظومة الآثار والأثاريين، وزيادة الميزانية التشغيلية للآثار، وسرعة إجراء الاحلال الوظيفي وضخ دماء جديدة متخصصة بالهيئة، وتوفير وسيلة مواصلات خاصة بها.

 

تم بعد ذلك تقديم تقرير لمكتب وزارة الأوقاف والإرشاد بساحل حضرموت للعام 2018م من قبل مدير عام المكتب الشيخ أحمد السعدي، تناول خلاله نشاط إدارة الأعيان الموقوفة وحصرها عن طريق أرشفة جميع وثائق ومستندات وقرائن الاثبات لها ومحاضر المساجد المصروفة من قبل الهيئة العامة للعقار بطريقة آلية حديثة متطورة في مديرية مدينة المكلا وجاري العمل على الأرشفة في المديريات الأخرى، واصدار أكثر من عشرة خطابات الدوائر الحكومية ذات للعلاقة، والقيام بعدد من النزولات لمعاينة أعيان الوقف، وعمل اسقاطات جوية لعدد من المواقع الوقفية، وتفعيل الزيادة المقررة في ايجارات الوقف للمحلات التجارية خلال العام 2018م في جميع المديريات، وعقد عدد من الاجتماعات من قبل لجنة الأوقاف لمناقشة القضايا المحالة إليها واصدار قرارات خاصة بها.

وفي إدارة المشاريع ذكر التقرير المقدم للإجتماع المكتب التنفيذي تنفيذ مشروع هدم وإعادة بناء وقف مسجد بن عمران المسمى مبنى التعاونية بمدينة الشحر، ومشروع بناء رواقين لمسجد النقعة بمدينة غيل باوزير، وفيما يتعلق بإدارة الإرشاد فقد تم خلال العام المنصرم 2018م إنجاز عدد من الزيارات التفقدية للمراكز المقامة في مساجد مدينة المكلا وضواحيها، والمشاركة في الورش والندوات المختلفة، وتنفيذ برامج توعوية في مدارس التعليم الأساسي والثانوي والسجون ومكافحة المخدرات، وتنفيذ المسابقات القرآنية وحفلات التكريم، واصدار 15 تعمميا للخطباء من أجل طرح مواضيع مهمة في المناسبات المختلفة.

كما جرى استعراض اوضاع إدارة المساجد والإدارة المالية والنفقات خلال العام 2018م، وشؤون الموظفين، والتدريب والتأهيل، والانضباط الوظيفي، واختتم التقرير بسرد الصعوبات ومقترحات حلها.

جرى بعد ذلك عرض تقرير تقييمي لمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت من قبل مدير عام المكتب الدكتور عبدالباقي الحوثري، تناول فيه سير الدراسة والتدريب بالمؤسسات التدريبية ونتائج اختبارات النقل للعام الدراسي 2017 - 2018م والاستعدادات والتهيئة للعام الدراسي 2018 - 2019م، والخطة الإستراتيجية لتطوير وتنمية التعليم الفني والتدريب المهني.

وأشار التقرير إلى أن إجمالي المتقدمين للدراسة في المعاهد المهنية والتقنية بساحل حضرموت "المعهد المهني الصناعي (خلف) المعهد التقني التجاري (فوة) المعهد التقني الصناعي ( شارع البلدة) المعهد المهني الصناعي (جول مسحة) للعام 2018 - 2019م ، بلغ 1150 طالب وطالبة، فيما بلغت نسبة النجاح لمراحل النقل والتخرج 78.14%.

 

 

واختتم التقرير بإستعراض معوقات العملية التعليمية والتدريبية للمعاهد الفنية والمهنية والاحتياجات التي تحتاجها والخطة المستقبلية لتطويرها.

وخرج الإجتماع بالإشادة بمشاركة أبناء حضرموت التي تمت في مهرجان المسرح الوطني التي أقيمت في عدن والمشاركين فيها، وتكليف مدير عام مكتب الثقافة بالإستعداد الجيد لمهرجان البلدة، وتكريم رواد المسرح، وإعادة استئناف عمل معهد محمد جمعة خان للفنون الجميلة بالتنسيق مع وزارة الثقافة والسلطة المحلية، ومواصلة الإهتمام بالتنقيب عن التراث وتقديم الشكر لمدير عام هيئة الآثار والمتاحف، والتركيز خلال هذا العام على النهوض بالثقافة والتراث والسياحة، واصدار خارطة سياحية وأثرية للمحافظة، واستكمال ترميم متحف المكلا والجهة الشرقية من قصر القعيطي، وعلى مكتب الأوقاف والأرشاد دعم الجهود الأمنية ومتابعة المساجد، ويلزم مكتب العقار بتحديد مقابر بصورة عاجلة شرق وغرب مدينة المكلا، واصدار تعميم من مكتب الأوقاف بجعل دروس المساجد تنقل عبر مكبرات الصوت داخليا فقط، ومتابعة حل مشكلات المقابر في منطقة امبيخة والعائلة بمديرية مدينة المكلا، وتقديم دراسة حول إعادة تأهيل المعهد المهني بخلف وإعادة بناء سكن الطلاب في المعهد الفني الصناعي.

حضر الاجتماع وكيل حضرموت لشؤون الساحل والهضبة الدكتور سعيد عثمان العمودي ووكيل حضرموت المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي.

Advertisements