خبير أمني: إيران من مصلحتها إطالة أمد الحرب باليمن

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قال الخبير الأمني، د.بشير الدعج، بالنسبة لإيران فمن مصلحتها إطالة أمد الحرب، وهذه المفاوضات ستشكل بالنسبة لها ضغطاً جديداً وشكلاً من أشكال التقزيم الذي تواجهه حالياً من دول شتى، في حال نجحت المفاوضات سيحصر دورها في اليمن ويقل بالتدريج، وسيبقى هنالك دور خفي من الممكن السيطرة عليه لاحقاً».

وأوضح ، أنه بعد سنوات من الحرب لا بد من العودة إلى طاولة المفاوضات للتحاور بين الطرفين للتوصل إلى حل يرضي الطرفين ويقوم بشكل أساسي على مصلحة الشعب اليمني والدولة اليمنية. 

وأضاف: «بالطبع سيكون من أبرز العناوين لهذه المفاوضات نزع السلاح وحصره بيد الحكومة الشرعية»،