محلل: غياب آليات المبعوث الأممي أثرت على دور الأمم المتحدة


شدد محللون سياسيون، أن على أي مبعوث أممي أن يكون ممسكاً بضمانات حقيقية لإنجاح المفاوضات، وأن نزع الأسلحة من الحوثيين سيكون أبرز عناوين المفاوضات.

ووفق صحيفة "البيان" الصادرة اليوم تابعها "اليمن العربي" - ، قال محلل  إن على أي مبعوث أممي أن يكون ممسكاً بضمانات حقيقية تؤهل كل الأطراف للذهاب إلى مباحثات رسمية.

معتبراً أن غياب آليات ورؤى المبعوث الأممي أثرت بشكل مباشر ومحرج على دور الأمم المتحدة التي يجب أن تتحمل الدور الأكبر في فشل مؤتمر جنيف بشأن اليمن.

 مشيراً إلى أن إحجام ميليشيا الحوثي عن المشاركة في محادثات السلام، التي يحاول مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث إحياءها، وإصرارهم على فرض شروط مسبقة على المحادثات حتى قبل أن تبدأ، دليلٌ على عدم الجدية من أجل إرساء السلام في اليمن.