مسؤول وباحث يعتبران تحرير الحديدة أهم مرتكزات الحل بعد انسداده


وصف وكيل وزارة الإعلام  نجيب غلاب، استئناف معركة تحرير الحديدة بأنه أهم مرتكزات أي حل سياسي وفق المرجعيات.

وتابع غلاب في تصريح نشرته صحيفة "العرب" الصادرة اليوم السبت - تابعها "اليمن العربي" - "وفي ظل التوازن المختل لتركيبة القوة الذي تستغله الميليشيا الحوثية للضغط على المناطق وتحشيد بعضها".

مضيفا أن الحديدة ستمثل مركز ثقل كبيرا في القوة مضادا للحوثيين وستكون مركزا شرعيا جمهوريا ضاغطا باتجاه إجبار الحوثيين على قبول الحلول وفق المرجعيات.

ومن جهته أشار الباحث السياسي محمد ناصر العولقي إلى أن استئناف معركة الحديدة يأتي كنتيجة طبيعية لانسداد أفق الحل السياسي للحرب في اليمن ومحاولة تمييع وتغييب أسبابها الأساسية من قبل أطراف التمرد الحوثي وبعض الجهات الدولية

واعتبر مراقبون سياسيون أن بروز المسار العسكري في الملف اليمني يؤكد عدم تمكن المجتمع الدولي والأمم المتحدة حتى الآن من توفير أرضية حقيقية للسلام في اليمن.

واستؤنفت معركة الحديدة بعد فترة من التوقف شهدت وصول المزيد من التعزيزات العسكرية لجبهة الساحل الغربي، وتزامن تجدد المعارك هناك مع تحرك جبهات أخرى في مقدمتها جبهة صعدة وجبهة البيضاء.