تخوف برشلونة.. واستدراج المان يونايتد لإشبيلية بدوري أبطال أوروبا

أرشيفية
أرشيفية


يسيطر الحذر على برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي، خلال استكمال مباريات جولة الإياب لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويطمح فريقا برشلونة ومانشستر يونايتد، إلى الاستفادة من التعادل الذي حققه خارج ملعبه ذهابا، حيث تعادل البلوجرانا مع تشيلسي في عقر داره، بنتيجة 1-1، كما تعادل مانشستر على ملعب إشبيلية سلبيا.

وفيما تبدو مهمة برشلونة ومانشستر يونايتد أسهل، أكدت المواجهة بين توتنهام ويوفنتوس، أنه لا شيء مضمون في هذه البطولة.

ويعود الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى قيادة هجوم برشلونة، بجانب لويس سواريز، بعدما غاب البرغوث عن مباراة الفريق أمام مالاجا في الدوري الإسباني، أمس الأول السبت.

وكان الفوز السهل نسبيا 2-0 على مالاجا، الذي لعب بـ 10 لاعبين فقط منذ الدقيقة 30، بمثابة استعداد مثالي للفريق قبل مواجهة تشيلسي.

واعترف إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة "كانت المباراة أكثر سهولة، بعد واقعة الطرد في صفوف مالاجا. كان بعض تفكيرنا ووعينا منصبا على مباراة الأربعاء المقبل".

وقد يدفع الإيطالي أنطونيو كونتي، لمدير الفني لتشيلسي، بمهاجمه الفرنسي جيرو منذ بداية المباراة، بعدما قدم اللاعب أداء متميزا خلال مباراة الفريق أمام كريستال بالاس مطلع هذا الأسبوع.

ومع عدم اكتمال تعافي وتأهيل زميله ألفارو موراتا، قد تكون الفرصة سانحة أمام جيرو، للتألق مع الفريق وخطف الأضواء في هذه المباراة.

ويرى كونتي أن الروح القتالية للاعبيه والفرصة التي يمتلكها الفريق، قد تصنع المفاجأة على استاد الكامب نو.

ويترقب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، الحالة البدنية للاعبه الفرنسي بول بوجبا، قبل اختيار تشكيلته لمباراة الغد أمام أشبيلية.

وغاب بوجبا عن مباراة الذهاب في إسبانيا، كما غاب عن مباراة الفريق التي تغلب فيها على ليفربول في الدوري الإنجليزي أمس الأول، بسبب الإصابة، مما يعني أن ماتيتش وسكوت مكتوميناي قد يحتفظان بمكانيهما في خط وسط الفريق.

ويفتقد إشبيلية في هذه المباراة، لجهود الإسباني خيسوس نافاس، نجم مانشستر سيتي السابق، والذي يعاني من إصابة في ربلة الساق.

وقال جابرييل ميركادو، مدافع إشبيلية "المباراة بمثابة نهائي بالنسبة لنا. علينا بذل كل ما بوسعنا للعبور إلى الدور التالي".

وتبدو فرصة بايرن ميونخ، في اللحاق بركب المتأهلين لربع النهائي، شبه محسومة، حيث يحل الفريق ضيفا على بشكتاش التركي، بعدما انتهت مباراة الذهاب بينهما، بفوز البافاري 5-0.

وفي المقابل، يصعب التكهن بنتيجة المواجهة المتكافئة بين روما وضيفه شاختار الذي حقق الفوز 2-1 على ملعبه ذهابا.