وأنهت عقود خام القياس العالمي جلسة التداول مرتفعة 34 سنتا أو ما يعادل 0.5 بالمئة لتبلغ عند التسوية 64.90 دولار للبرميل بينما صعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 27 سنتا أو 0.5بالمئة إلى 58.36 دولار للبرميل.



وذلك هو أعلى مستوى إغلاق لبرنت منذ يونيو 2015 وللخام الأميركي منذ الرابع والعشرين من نوفمبر.

ولقيت أسعار النفط دعما أيضا من هبوط في مخزونات الخام في الولايات المتحدة لكن المكاسب يقيدها نمو سريع في إنتاج النفط الأميركي الذي يقترب من عشرة ملايين برميل يوميا، وهو مستوى تتجاوزه فقط السعودية وروسيا.

وجاءت مكاسب النفط بعد صعوده حوالي 1 بالمئة في الجلسة السابقة بدعم من بيانات رسمية أظهرت هبوطا قدره 6.5 مليون برميل في مخزونات الخام في الولايات المتحدة في الأسبوع المنتهي في الخامس عشر من ديسمبر لتصل إلى 436 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر 2015.